إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

كمستخدمين لنظام التشغيل الوندوز بالتأكيد أنك لاحظت ظاهرة موجودة متعلقة بالتحديثات والبرامج التي نقوم بتثبيتها حيث نجد الكثير منها تطلب إعادة تشغيل الحاسوب بعد انتهاء تثبيتها حتى أصبح أمرا عاديا وشائعا بالنسبة لنا ، وهذا الأمر في المقابل قد يطرح عدة تساءلات عند الكثير من المستخدمين نجيب عليه في هذه التدوينة .
سوف أختصر عليك الأسباب في أسطر قليلة ومفيدة حتى تأخد فكرة حول الموضوع ، والسبب ببساطة يعود إلى أن نظام التشغيل الويندوز يكون بعد تثبيت البرامج غير قادر على استبدال بعض الملفات والمكتبات ، مثل مكتبة الربط الديناميكي DLL أثناء استخدامها من طرف النظام أو بعض البرامج العاملة عليه ، ولو قام بهذا العمل ستكون النتيجة إحداث انهيار كامل بالنظام ، على هذا الأساس وحتى يقوم باستبدالها فهو يحتاج إلى إعادة تشغيل نفسه من جديد ، وبعد إعادة التشغيل يستطيع القيام بتغيير و استبدال أي ملف بدون إحداث أي ضرر بنفسه .
في المقابل قد تلاحظ أن طلب البرامج إعادة تشغيل الحاسوب بعد التثبيت تقلصت كثيرا مع كل إصدار للوندوز حديث تقوم بإطلاقه مايكروسوفت ، وذلك بسبب أن مايكروسوفت نجحت إلى حد كبير في تفادي هذه الإشكالية التي  تزعج المستخدمين وتميز أنظمة ويندوز دون غيرها من الأنظمة الأخرى .
وما يجب أن يعلمه المستخدمين أن حاجة أنظمة الويندوز إلى عملية إعادة التشغيل  ليس من أجل إعادة تشغيل النظام كاملا ، بل فقط في بعض الخدمات التي تستخدم بعض الملفات المعنية بعملية الإستبدال ، وحتى تبسط شركة مايكروسوفت العملية على مستخدميها اعتمدت إعادة تشغيل النظام كاملا .
بالنسبة لأنظمة لنكس مثلا وأنظمة التشغيل الأخرى فعند تثبيت البرامج  فالنظام  يستمر في استخدام تلك الملفات القديمة بدون استبدالها إلى حين توقفها بدون أن يسبب في حدوث أي انهيار أو حاجة إلى إعادة تشغيل للنظام ، وعند تشغيل عمليات وملفات جديدة  فالنظام يبدأ في استخدامها وهذا ما يجعل أنظمة لينكس أنظمة قوية غير قابلة للإنهيارات.
---------------------
 الموضوع من طرف محمد رجب
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود