إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 بالرغم من استعمالك لبرامج الحماية أو بعض الإضافات التي تدعي أنها تحمي من الروابط الضارة ، إلا أنه يجب عليك أن تكون بدراية تامة لجميع الأساليب البسيطة والمعقدة التي يستعملها أي هكر لإصطيادك بالرغم من بساطتها، لهذا أردت أن أشاركك خمسة أشياء يجب أن تتفاذها في شبكة الأنترنت حتى لا تصبح فريسة سهلة لأي هكر وكيف تحمي نفسك منها .


 ملفات التورنت



من الجميل أن نجد بعض البرامج المدفوعة على شكل ملفات تورنت مجانية نقوم بتحميلها من مختلف المصادر بدون التأكد من مصداقيتها، لكن هل تعلم أن 70% من ملفات التورنت تكون ملغمة وهذفها الأول والوحيد هو التجسس على حواسيب المستعملين وسرقة البيانات الحساسة ، لهذا قبل التحميل من أي موقع تورنت تأكد من مصداقيته.
-------------------------


تغير شكل الفيسبوك أو باقي مواقع التواصل الإجتماعي


لا يمكنني إنكار أمرجمالية تغيير أشكال المواقع عن طريق سكريبتات مختلفة ، لكن الخطير في الأمر هو انه بعض الإضافات تطلب منك الموافقة على الولوج لمعلوماتك الخصوصية في مواقع التواصل الإجتماعي وفي بعض الأحيان تجد نفسك أنك أرسلت مجموعة من الروابط الضارة لأصدقائك بدون درايتك، وللتخلص من هذا الأمر قم بالذهاب إلى إعدادات الفيسبوك ثم التطبيقات وقم بحذف أي تطبيق لم تتعرف عليه.
--------------------------
 

برامج الإختراق


معلومة يجب أن ترسخها في عقلك وتذكرها مراراً وتكراراً أنه لا يوجد برنامج اختراق لا يحتوي على فيروسات وحتى إن كان برنامج اختراق لن يخترق لك شيئ.
----------------------


محتوى المنتذيات



يعتبر المنتدى المرجع الأول والأساسي لأي مهووس حيث يتعرف على معلومات وتجارب جديدة ، لكن من جهة أخرى قد يكون سبب في اختراقه ، حيث يطرح بعض الأعضاء برنامج يساعدك على اختراق البطاقات المصرفية أو بعض التفاهات الأخرى ، وسرعان ما يتم تحميله من طرف المستخدم ويسقط ضحية في فخ هذا الهكر.
-------------------------


الإعلانات الإباحية



من أبرز الطرق الذي باثت مشهورة وأكثر فعالية هي استعمال اعلانات المواقع الإباحية ،  حيث يطلب منك الهكر تثبيث أحد البرامج لإنشاء محادثات مع فتيات لكن فور تثبيث هذا البرنامج تتأكد أنك أصبحت ضحية لهذا الهكر، ويتم استعمال هذه الطريقة في هجومات البوتنت لجمع عدد كبير من الضحايا.
------------------------

 الموضوع من طرف محمد بورديم
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود