إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

قال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية جيمس كومي في خطاب ألقاه في جامعة كنيون أنه جد قلق حول انتشار برمجيات المراقبة السرية و التجسس عبر الانترنت  ،وهذا ما دفعه إلى وضع شريط لاصق على كاميرا حاسوبه الشخصي...

كومي ناقش مجموعة من القضايا المتعلقة بالخصوصية والتشفير مكررا دليله على أن "التشفير المطلق" يعيق عمل السلطات في التحقيق حول الجرائم.





ويستدل كومي على قوله بأن الإهتمام المفرط بالخصوصية يعيق مجهودات السلطات  ، ومع ذلك أبدى تفهمه حول الإجراءت التي يتخذها الناس لحماية أنفسهم و في الحقيقة هو يفعل الشيء نفسه.

وقال كومي أن شركات العالم الرقمي لايجب أن تسعى لجعل أجهزتها غير قابلة للاختراق من طرف السلطات العمومية ، هذا التعليق المرتجل الذي ألقاه كومي جاء عقب الخلاف بين شركة آبل و مكتب التحقيقات الفيدرالية حول فك تشفير هاتف آيفون لأحد الأشخاص المطلوبين للعدالة.

ورغم أن الحكومة الأمريكية لجأت إلى قوة القانون لتجبر شركة آبل على فك تشفير هاتف هذا الشخص
، إلا أن الشركة رفضت حفاظا على سمعتها في حماية خصوصية زبنائها ، ليتم بعد بضعة أيام إعلان FBIأنها نجحت في فك تشفير هذا الهاتف دون مساعدة من شركة آبل..

وأضاف مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية أنه يضع الشريط اللاصق لحماية خصوصيته.

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود