إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 الرام كما يعلم الجميع يطلق عليه ذاكرة الوصول العشوائي ، وسميت بهذا الإسم لأن المستخدم يستطيع الوصول إلى أي خلية يريد بشكل مباشر، وبطبيعة الحال تلعب دور كبير جدا في أداء الحاسوب ، حيث كل ما كانت مساحتها ونوعها أفضل كل ما كان أداء الحاسوب أفضل ،  ويوجد أكثر من نوع من ذاكرة الوصول العشوائي، تكون أسعارها متفاوتة باختلاف هذه الأنواع ، وسنقوم في هذه التدوينة بالتعرف عليها بالتفصيل للوقوف على أفضلها.


 النوع الأول : RD-RAM


هي اختصار للجملة Rambus Dynamic Random Access Memory وتعني الخطوط الديناميكية لذاكرة الوصول العشوائي، وهذه الذاكرة تمتاز بسرعة مذهلة وأسعارها باهظة، ويرتكز عملها على أساس توزيع نقل البيانات ما بين الذاكرة والمعالج على أكثر من قناة. عن طريق تصغير حجم الناقل الأمامي من 32 بت (المستخدمة في الأنواع الأخرى) إلى 16 بت ومن ثم توزيع الحركة على أكثر من قناة تعمل بشكل خطوط متوازية (وهذا سبب تسميتها بالخطوط)، وتعطي سرعات تردد عالية جداًَ تصل إلى 800 ميجاهرتز. وهذا النوع لا يعمل إلا مع معالجات بنتيوم 4 كما أنها تتطلب أنواعاً مخصصة من اللوحات الأم مثل إنتل 850. وتم التخلي عنها بسرعة بسبب إثبات ذاكرة DDR والجيل الجديد DDR 2 انهما يمكنهما إعطاء نتائج منافسة جدا وحتى متفوقة بتكلفة إقل.
--------------------------------

 النوع الثاني DD-RAM أو DD-SDRAM


هناك خلاف على تسميتها، فالبعض يقول أنها اختصار للجملة Dual Data Rate Synchronous Dynamic Random Access أي ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية المتزامنة ذات النقل الثنائي، بينما هناك من يقول أنها تعني Double Data Rate-Synchronous DRAM أي ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية المتزامنة ذات النقل المضاعف أو المزدوج، وكلاهما يؤدي لنفس المعنى، هذا النوع يؤدي ضعف أداء النوع الأول، فهي تعطي 2 بت في الثانية الواحدة بمعنى أنها تنقل بتاً لدى ارتفاع النبضة وآخراً عند انخفاضها. ويتميز هذا النوع عن سابقه بأن لديه عرض محزم مضاعف ، وهذا يمكنه من نقل كمية مضاعفة من المعلومات في الثانية بالمقارنة ب sd-ram. كما أنه يستخدم قدراً أقل من الطاقة.

--------------------------------


النوع الثالث SD-RAM أو SDR-RAM


هي اختصار للجملة Single Data Rate Random Access Memory والتي تعني ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية المتزامنة ذات النقل الأحادي. هذا النوع يقوم بنقل البيانات بسرعة مقبولة نوعاً ما، لكنه في المقابل يستهلك قدراً كبيراً من الطاقة مقارنة بالأنواع الأخرى لأنه يقوم بنقل بت مرة واحدة عند ارتفاع النبضة ثم يعود ليرفع بتاً آخراً بارتفاع النبضة.. وهكذا. وكلما زادت الوحدات أدى ذلك إلى زيادة سرعة المعالجة. وسرعة نقل البيانات فيها إما أن تكون 100 أو 133 ميجا هرتز.
-----------------
لقراءة أكثر حول هذا الموضوع يمكنك زيارة هذه الصفحة على ويكيبيديا
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود