إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

ربما لاحظت في إعلانات أبل لهواتف آيفون أو لجهاز الآيباد تكون الساعة متوقفة عند 9:41 صباحًا؟ فما سر هذا التوقيت الذي تعتمده أبل في إعلاناتها المختلفة سواء المرئية أو المطبوعة أو عبر موقعها الإلكتروني؟

فهل لهذا الرقم معنى خاص؟ بالفعل يحمل هذا التوقيت دلالة هامة في تاريخ أبل، فقد كان التوقيت الذي أعلن فيه المؤسس ستيف جوبس عن أول جهاز آيفون. فقد أراد جوبس أن يتم عرض صورة الآيفون في أقرب توقيت للحظة الإعلان الأولى عن الجهاز خلال مؤتمر عام 2007. لكن التوقيت منذ البداية لم يكن 9:41.




في أول إعلان مطبوع كانت الساعة 9:42، وهو التوقيت الذي كشف فيه جوبس النقاب عن أول جهاز آيفون خلال مؤتمر، لكن الأنواع الأخرى التي تبعت آيفون 6، يكون التوقيت متوقفًا فيها عند 9:41 ليعكس أن مدة المؤتمرات أصبحت أقصر.

وحتى اليوم لا يزال تقليد الإعلان عن الموديل الجديد من هاتف آيفون بعد مرور 40 دقيقة على بداية المؤتمر السنوي الخاص بأبل.


وقد تم إطلاق أول جيل من هواتف آيفون في التاسع من يناير عام 2007. انطلق مؤتمر “ماك وورلد” في تمام الساعة التاسعة صباحًا في سان فرانسيسكو، وبعد مرور 35 دقيقة قال جوبس: ” هذا هو اليوم الذي كنت أطمح له منذ عامين ونصف”.

 وفي تمام الساعة 9:42 أعلن عن جهاز الآيفون، وكان التوقيت 9:42 في الإعلانات المطبوعة، ثم أصبح 9:41.


وقد تم اعتماد نفس التوقيت للآيباد 9:41، فيما ساعة أبل الذكية تحمل التوقيت 10:09 وذلك سيرًا على تقليد توقيت إعلانات الساعات.


لكن أبل اختارت أن تنقص دقيقة من التوقيت المعتمد لإعلانات الساعات، ما يضمن لها التميز والاختلاف عن باقي الشركات، كما أن هناك نظرية أخرى ترى أن اختيار الوقت 10:9 نابع من كونه أكثر تماثلًا على وجه الساعة من 10:10.


الموضوع من طرف شمس الدين ناجي


جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود