إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

كلنا لاحظنا أن سياسة جوجل هي طرح الكثير من المنصات والتطبيقات لتعمل على مُنافسة غيرها ولا تكتفي بمجال مُحدد لتعلن بعد فترة زمنية عن إنهاء الدعم أو إغلاق كامل لخدمة لم تلق الرواج و الاقبال الكبيرين من طرف المستعملين ، لذا مع اقتراب نهاية +Google بشكل رسمي في شهر أبريل بعد إعلان جوجل ذلك لمُستخدميها، يحتاج المُستخدمون الأن إلى موقع اجتماعي جديد كبديل لجوجل بلس، ولكن ماذا لو كنت لا تريد التعامل مع أي من المواقع الأكثر شعبية كفيسبوك مثلا بسبب سمعتها لسوء استخدام البيانات وسوء معالجتها؟ ما الأشياء الأخرى التي يمكنك تجربتها إلى جانب فيسبوك أو تويتر أو LinkedIn؟ في ما يلي بعض المواقع التي تستحق التجربة عوضاً عن المنصات العملاقة.
1 – موقع mastodon
إن كنت من مُستخدمي +Google الذين لا يرغبون في المخاطرة بفقدان الوسائط الاجتماعية الخاصة بك مرة أخرى، فقد يكون البرنامج اللامركزي مثل Mastodon مناسبًا لك، إنه مجاني ومفتوح المصدر بحيث يمكن لأي شخص استضافة عدة خدمات في الشبكة، تعني اللامركزية أيضًا أن هناك تنظيمًا أقل بكثير على الموقع ويمكنك تحديد شروط الخدمة الخاصة بك.

Mastodon عبارة عن منصة مُتحدة مما يعني أنها مجموعة من الخوادم المُستقلة ومواقع الويب التي يمكنها العمل بسلاسة مع بعضها البعض، ومع ذلك لا يوجد منصة مركزية كبيرة يستخدمها الكثير من الناس، أيضاً إن كنت ترغب في بدء المجتمع الخاص بك تحتاج إلى أن يكون لديك المهارات اللازمة لتشغيل الخادم، لا تقلق توفر واجهة الموقع الرئيسية شرح لكيفية التعامل مع هذا الموقع الجميل.
إن نظرت إلى ميزات Mastodon فإنه يشبه تمامًا تويتر، وإن كنت تستخدم +Google للدردشة في الغالب بدلاً من نشر روابط أو محتوى آخر ستعمل هذه المنصة بشكل جيد بالنسبة لك، كما أن المنصة مُتوفرة بعدة لغات من بينها اللغة العربية بالإضافة لوجود التطبيقات التي تدعم الكثير من المنصات منها الأندرويد والـ iOS والويب أيضاً وسطح مكتب الويندوز ولينكس، وخالية من الإعلانات تماماً.
2 – موقع Movim
شبكة أقل شهرة تمتلك القدرة على أن تكون واحدة من أفضل بدائل +Google، على الرغم من أنها لا تزال في مرحلة تجريبية وهي مفتوحة المصدر أيضاً مما يسمح لك بإنشاء خوادمك الخاصة لاستضافة المحتوى الخاص بك، إنها شبكة اجتماعية آمنة تجمع جميع الاتصالات في مكان واحد، مُتوفرة بطبيعة الحال على أشهر المنصات.

في Movim يمكنك إنشاء مدونة واستخدام علامات تصنيف وإبداء الإعجاب بالمشاركات والتعليق عليها، توجد غرف دردشة مع خيارات شائعة مثل الملصقات وإيصالات القراءة، لذا لا خوف على مستخدمو جوجل بلس المُخلصون لا يزال بإمكانهم العثور على شبكة جديدة وقد يتمتع البعض منها بخصوصية أفضل لذلك جوجل هي الخاسر الأكبر بمثل هذه الحركة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2019
تصميم و تكويد : بيكود