إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

غوغل وآبل هما من المنافسين الرئيسيين في عالم التكنولوجيا ، وعلى الرغم من أن  غوغل الكبرى تدفع مليارات الدولارات إلى الشركة التي أسسها "ستيف جوبز" ليكون محرك البحث الافتراضي للآيفون. والآن تلقت الشركتان انتقادات  بسبب قبول تطبيق يسمح للرجال السعوديين بالتحكم والتجسس في هواتف نسائهم.
 وكما أفادت شركة "إنسايدر" ، فإن العديد من جمعيات حقوق الإنسان تطالب أبل وجوجل بسحب تطبيق Absher ، الذي طورته الحكومة السعودية ، حيث يقولون إنه يسمح للرجال في السعودية بالتحكم في نساءهم.
يستضيف  غوغل بلاي  و آب ستور تطبيق Absher ، وهو تطبيق لخدمة الحكومة الإلكترونية على شبكة الإنترنت حيث يمكن للمستخدمين الوصول إلى مجموعة من الخدمات الحكومية ، مثل دفع غرامات مواقف السيارات. بالإضافة إلى ذلك ، يجدون أيضًا خدمة حيث يمكن للرجال تحديد كيف ومتى تستطيع نسائهم السفر إلى الخارج. لديهم حتى خيار تلقي تحديثات الرسائل القصيرة في الوقت الحقيقي عندما تسافر زوجاتهم.
ينص القانون في المملكة العربية السعودية على أنه لا يمكن للنساء السفر دون إذن من أولياء أمورهن الذكور. يدعي النقاد أن هذا التطبيق هو امتداد تقني للقواعد القمعية التي تقيد العديد من جوانب الحياة اليومية للسكان الإناث في البلاد. وقد أكد "تيم كوك " الرئيس التنفيذي لشركة أبل ، أنه لا يعرف وجود هذا التطبيق وأنه من الشركة سيراجع الحالة ، بينما في  غوغل  يؤكدون أنهم "يحققون" في هذه اللحظة.

انضمت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وناشطة في مجال حقوق المرأة إلى الالتماس المقدم إلى كل من غوغل و آبل لإزالة التطبيق من متاجر التطبيقات. كما أنه يعكس أن الشركتين يجب أن تكونا أكثر إشرافًا على نوع التطبيقات التي تؤجر متاجرها وحول تطبيقات الخدمات الحكومية ، في حالة "تسهيل انتهاكات حقوق الإنسان أو تشجيع التمييز في البلاد".
تطبيق : Absher

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود