إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

قام مجموعة من الباحثين في في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT بإبتكار نظام ذكاء إصطناعي تم تدريب خوارزميته عن طريق عرض عليه مجموعة من النصوص و الصور المزعجة والبشعة حول الموت ليكتب شرحا عليها لكن قد أدى هذا إلى جعله يتصرف كما ولو أنه مريض نفسيا .
تم إطلاق إسم نورمان Norman لهذا النظام المصاب نسبة إلى الشخصية الرئيسية في فيلم Psycho (1960) . كان الهدف من هذه التجربة هو إظهار مدى سهولة تحييد أي ذكاء إصطناعي إذا قمت بتدريبه على بيانات محيزة ، و لم يكن الهدف هو الرعب بتاتا ، و قد قام الباحثون من قبل بإستعمال هذا الذكاء الإصطناعي لكتابة قصص الرعب ، و الحكم على القرارات الأخلاقية ، بل و أيضا الحث على التعاطف ، ثم إنتقلوا إلى التجربة الأخرى التي كانت نتائجها صادمة حيث قام الباحثون بمقارنة نتائج نورمان مع نتائج خوارزمة ذكاء إصطناعي آخر طبيعي ، و ذلك عن طريق عرض على كل منهما مجموعة من صور الحبر المسكوب ، ليقدم لكل واحد منهما تعليقا حولها :
فكما تلاحظون في الصورة كانت تعليقات الخوارزمية الطبيعية عبارة عن جمل عادية ، أما نورمان فقد اعطى تعليقات فكانت غربية للغاية :
الصورة الأولى : الخوارزمية الطبيعية تقول على أن الصورة لطائر صغير بالأبيض و الأسود أما نورمان فقال على أنها صورة صورة لرجل يسحب من آلة العجن !
الصورة الثانية : الخوارزمية الطبيعية تقول على أن الصورة لقفاز بيسبول أما نورمان فعلقت بأنها على أنها صورة لشخص يقتل بواسطة مدفع رشاش في ضوء النهار !
الصورة الثالثة : الخوارزمية الطبيعية علقت على أن الصورة لشخص يحمل مظلة في الهواء أما نورمان فقالت على أنها صورة لشخص يقتل أمام زوجته و هي تصرخ !
يبدو الأمر مضحكا و مخيفا في نفس الوقت ، ماذا عنك ما هو رأيك بهذا النظام ؟ أخبرنا برأيك في التعليقات...

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود