إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

انتشرت قبل فترة  طويلة  تداعيات أن بعض التطبيقات تتجسس على مستخدميها بشكل خفي  فقد اتُهمت شركة  فيس بوك بالتجسس علي المستخدمين وذلك لتحسين استهداف الإعلانات لسنوات. ولكن في الوقت الذي اعترف فيه تطبيق مصمم لمشجعي كرة القدم الأسبان أنه يستمع إلى الأشخاص، فإنه ليس للأسباب التي قد تضنونها
فقد تلقى التطبيق الرسمي لدوري دوري الدرجة الأولى الأسباني لكرة القدم
Liga مؤخرًا تحديثًا يطلب من المستخدمين الموفقة علي بعض البنود  منها الحصول على إذن للوصول إلى ميكروفونات المستخدمين وإعدادات نظام تحديد المواقع العالمي ، والتي ليست بعيدة عن المألوف. وعندما يتم منحه  يقوم التطبيق بتنشيط الميكروفون وتحديد الموقع الجغرافي لمكان توجد الهاتف خلال الأوقات التي تحدث فيها مباريات الدوري الأسباني ولقد تم الكشف عن صوت يشير إلى أن الألعاب يتم عرضها في الحانات أو أماكن أخرى ويمكن  استخدام نظام تحديد المواقع لتحديد هذه المواقع ومعرفة ما إذا كانت مرخصة لعرض مباريات الدوري الأسباني.
وقال الاتحاد الليبرالي الذي يتولى إدارة الدوري الإسباني أنه "يتحمل مسؤولية حماية الأندية ومعجبيها" من البث غير المرخص في الأماكن العامة ، وأن هذه الأنشطة تؤدي إلى خسارة تقدر بنحو 150 مليون يورو من الدوري كل عام.
ولقد  تمت إضافة هذه  الوظيفة في  يوم الجمعة الماضي ويتم تفعيلها فقط بعد أن يقوم  المستخدم بالنقر  على "نعم" في مربع حوار إندرويد وقد أثارت الأخبار مخاوف تتعلق بالخصوصية والأمن بين مستخدمي التطبيق ، لكن الليغا تقول إنها لا تصل إلى التسجيلات الصوتية التي تلتقطها و يتم تحويل هذه إلى رمز ثنائي لا رجعة فيه على الجهاز نفسه  ثم يتم مقارنتها بقاعدة بيانات من الأكواد المرجعية ويتم حذفها إذا لم تكن هناك تطابقات
 ويبدو أن قوانين خصوصية إجمالي الناتج المحلي الجديدة في أوروبا والتي تتطلب من المستخدمين فهم ما يوقعونه بوضوح عند الموافقة على البنود قد جلبت وظائف التطبيق تحت دائرة الضوء.
 ويذكر أن المستخدمين ليسوا راضين عن كمية البيانات التي يجمعها التطبيق والتي تتضمن عناوين
IP  ومعرّفات التطبيق الفريدة  كما يبدو أن وكالة حماية البيانات في إسبانيا  ، تشعر بنفس الطريقة  فهي تنظر الآن في الوضع
-----------
من طرف عيمر مسينيسا

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود