إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

وجد رجل صيني نفسه محتجزا لدى الشرطة بعد سرقة كهرباء الشارع لتغطية عملية تعدين البيتكوين الخاص به ، ويزعم أن المشتبه فيه قام بتعدين البيتكوين والإيثيروم على مائتي جهاز كمبيوتر في منزله وكل هاته الحواسيب تم الحجز عليها من قبل الشرطة ، ووفقا للمصادر لم تكن لدى المشتبه أيه دراية عن تكاليف الطاقة لتشغيل عملية التعدين عندما اشترى الأجهزة لأول مرة ، حيث تحولت فيما بعد إلى مزرعة تعدين كبيرة تلزمها مصاريف لسد التكاليف الضخمة للكهرباء ، ما جعله يلجأ لسرقة الكهرباء بعدما أصبح يحصد خسائر بسبب صعوبة التعدين في ظرفية هبوط سوق العملات بشكل كبير ، وقد لوحظ من بعض المواطنين أن هناك ضغط على طاقة الشبكة المحلية ليتم تنبيه الشرطة عن استخدام غير طبيعي للكهرباء ، حيث قامة الشرطة بالإستعانة بتقني كهرباء للبحث عن مكامن الخلل ليتبين لتقني أن مصدر الضغط داخل أحد المنازل ، لتقوم الشرطة باقتحام منزل المشتبه فيه لتجد أن أسلاك الكهرباء لعملية تعدين العملات الرقمية مأخوذ من مصدر خارجي لتفادي دفع فاتورة الكهرباء الباهظة ما جعلهم يعتقلونه في الحال وهوا متلبس.
وقد سعت الصين إلى محاربة مثل هاده الأفعال التي انتشرت بين مهوسيين العملات الرقمية ، حيث اتخذت إجراءات جد صارمة ضد صناعة التعدين الغير قانونية ، حيث ظهرت العديد من مثل هاته الحالات في وسائل الإعلام بما في ذلك حالة إطلاق النار على معدن تايواني من قبل رجال عصابات صينيون بعد صفقة فاشلة معه.
المصدر :  hibusiness
------------
حرَّر الخبر: المهدي الوصاف
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود