إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 سخر مؤسس السناب شات إيڤان شبيجل  من  كل ما تعرضت له  الفيسبوك  من تسريب بيانات ملايين المستخدمين مؤخرًا والمعروفة بفضيحة شركة كامبريدج أناليتكا الإعلانية.
 ووجه إيڤان شبيجل  خطابا ناريًا  قائلا  أنه حبذا لو كانت تقلده المنصة المنافسة في سياسات خصوصية المستخدمين وأضلف على أنه  سعيد جدا بأن يكتشف الفيسبوك  مدى أهمية تطبيقه سناب شات وروعة تصميمه ومزاياه الفريدة والمتنوعة ،  وتسرقتها ثم تقليدها داخل تطبيقات شركة الفيسبوك المختلفة  مثل  إنستغرام وواتساب وماسنجر ، وفي تطبيقه الرئيسي نفسه أيضا.

 وذكر إيڤان شبيجل أن تطبيقه السناب شات ليس فقط عبارة عن مجموعة من المزايا، ولكنه أيضا يحمل مبدأ ويقدم قيمًا مختلفة،  ومنها كونه منصة  تفاعلية واجتماعية للتواصل بين المستخدمين وأصدقائهم حول العالم ، فيما   أن الفيسبوك يركز كثيراعلى فكرة التنافس بين مستخدميه للحصول على إعجاب ات واهتمامات الآخرين.
وعقب هذا الخطاب قام  أليكس ستاموس مدير الأمن المعلوماتي في الفيسبوك بالرد في تغريدة على تويتر قائلا أن ميزة الرسائل ذاتية التدمير التي تتوفر في السناب شات تنتهك خصوصية المستخدمين؛ وأضاف أنها  تسببت في تسريب كمّ  هائل من  صور المستخدمين  ، والسبب على حد قوله هو  ضعف الواجهة الأمنية للتطبيق، وبالتالي فإن تقليد سياسات سناب شات ليس أمرًا سديدًا.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود