إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

حذر الملياردير الأميركي المعروف بيل غيتس من ظهور مرض خطير جدا  وذلك خلال حديثه في مؤتمر في الشهر الماضي حيث ادعى جيتس أن هذا المرض قد ينتشر في أقل من ستة أشهر ، مما سوف  يؤدي إلى القضاء على 30 مليون شخص في هذه العملية.
وقد صرح غيتس أن هناك مجال واحد لا يحرز فيه العالم تقدما كبيرا وهو التأهب لهذا الوباء".  وأكد أن سبب ظهور هذا المرض هم الهاكرز وذلك حسب قوله أنهم  قادرون على تطوير أمراض يعتمدونها كأسلحة جديدة، وقد أشار إلى أنهم بإمكانهم إنشاء شكل جديد من الجدري في المختبرات، أو سلالة معدية وقاتلة من فيروس الأنفلونزا.
وأضح أن هذا المرض سوف يشهد انتشار كبير وفترة قياسية مع انتشار السفر في جميع أنحاء العالم،  فلن يمر وقت طويل قبل أن ينتشر هذا المرض الفتاك، وقام غيتس بعرض شريط فيديو يظهر فيه محاكاة لمدى سرعة انتشار الأنفلونزا المميتة، وما يثير القلق هو أن هذه المحاكاة توضح أن السلالة القاتلة من الإنفلونزا قد تقضي على 30 مليون شخص خلال 6 أشهر فقط ، لكن رغم ذلك فقد أكد غيتس أن الحكومات سوف تبقي جامدة و لن تتصرف بالسرعة الكافية ، وقال : "في حالة التهديدات البيولوجية ، فإن هذا الشعور بالإلحاح غير موجود. العالم بحاجة إلى الاستعداد للأوبئة بنفس الطريقة الجادة التي يستعد بها للحرب ".
وأضاف أنه لدينا بالفعل أدوية مضادة للفيروسات ومضادات حيوية متاحة ، وأن مؤسسة بيل وميليندا غيتس تقدم 12 مليون دولار من المنح لتطوير لقاح عالمي ضد الأنفلونزا،كما أن التشخيص سريع للغاية في هذه الأيام ، مما يعني أننا نستطيع عزل الناس بسرعة إذا اكتشفنا مرضًا جديدًا.
ومع ذلك ، يدعي غيتس أن المفتاح للتصدي لهذا الداء المرتقب هو التواصل الأفضل بين الحكومات والجيوش.
---------------
من طرف عيمر مسينيسا
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود