إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

البعض يظن أن عدم امتلاكه لحساب على  فيس بوك، يعني أنه غير مراقب و متابع من قبل هذه الأخيرة،  و كل من اعتقد ذلك يجب عليه التفكير مرة اخرى. ولا شك أن Facebook لديه حساب ظل تم إعداده خصيصًا لك.
قد تتذكر أن موقع Facebook قد حدث له خطأ كشف عن تفاصيل شخصية ل 6 ملايين مستخدم. ما لم تكن قد أدركته هو أن هذا الأمر قاد المستخدمين إلى معرفة المزيد عن كيفية قيام Facebook بتخزين بياناتنا، ويوضح لنا بوضوح أن Facebook يحتوي بالفعل على ملفات أو حسابات الظل  Facebook Shadow Profiles على معظمنا.
و من الواضح الآن أن وكالة الأمن القومي ووكالات التجسس الحكومية الأخرى تستخدم أدوات مثل PRISM للحصول على بيانات من مواقع مثل Facebook ، ولا يوجد شيء يمكننا القيام به حيال ذلك. أضف إلى مخاوفنا، حقيقة أن Facebook قد يشارك تفاصيل حولنا مع وكالات تجسس لم نشاركها حتى مع Facebook في المقام الأول.

كيف يمكن أن يكون الفيسبوك حساب الظل عني حتى و إن كنت لا أمتلك حسابا عليه ؟
كيف تمتلك Facebook هذه المعلومات عنك؟ حسنا ، كل ذلك بفضل حصاد تلقائي للمعلومات من حسابات البريد الإلكتروني والهواتف. كل ما تحتاجه هو صديق واحد للبحث عن أصدقاء باستخدام حساب بريدهم الإلكتروني أو صديق واحد لتثبيت تطبيق على هواتفهم.
إذا كان لديك حساب Facebook باستخدام بريدك الإلكتروني أو رقم هاتفك ، فسيتم ربطها مع المعلومات التي لدى Facebook . ويتم تخزين معلوماتك العامة وشبه الخاصة جنبًا إلى جنب مع جميع هذه التفاصيل التي لم تكن تعرفها على الإطلاق.
هذا هو ما يعرف باسم "حساب الظل" و هذا يوضح سبب امتلاكك واحدا على الأرجح سواء كنت تستخدم الفيسبوك أم لا. يقول فيس بوك إنهم لا يجمعون معلومات عن غير المستخدمين. فهل تصدق ذلك؟ 

هل سبق لك أن رأيت زميل عمل قديم يظهر كواحد من "الأشخاص الذين قد تعرفهم" ، فقط لتتساءل كيف عرف فيسبوك هذا الأمر؟ لا يعرف هذا الزميل بالتأكيد عنوان بريدك الإلكتروني الحالي أو رقم هاتفك ، لذا فهو ليس مجرد تطابق بسيط تم إجراؤه باستخدام ميزة "البحث عن أصدقاء". ولا يعرفون أيًا من أصدقائك ، فكيف عرف فيسبوك هذا الأمر؟
إذن ك خلاصة فإن فيسبوك يكون حسابات ظل Facebook Shadow Profiles، عن أشخاص غير موجودين على الفيسبوك، إنطلاقا من المعلومات المرتبطة ب أصدقائه و المعلومات التي قد لا يعرفها الشخص بنفسه، ستجد أن فيسبوك تعرفها جيدا.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود