إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 هجمات DDoS (هجوم الحرمان من الخدمة الموزعة) لا تتوقف عن توليد المشاكل في جميع أنحاء العالم للشركات وصفحات الويب.  حيث تسعى هذه الهجمات إلى سحب الخدمة تقوم  و بإغراقها بهجمات مزودة بسيل من الطلبات والأوامر من مئات أو آلاف الأجهزة المختلفة. و هناك خدمات تقوم بذلك مقابل المال ، وآخر الأبار ألقت Europol القبض على المسؤولين عن أكبر شبكة من هجمات DDoS.
كان إسم هذه الشبكة هو WebStresser ، وهو الموقع الذي يسمح بشن هجمات DDoS مقابل 15 يورو ، كان لدى الموقع ما لا يقل عن 136,000 مستخدم ،  وتزعم وكالة تطبيق القانون Europol أن موقع الويب هذا مسؤول عن أكثر من 4 ملايين هجوم DDoS في السنوات الأخيرة.
بالإضافة إلى إغلاق الموقع والخادم الموجود في هولندا والولايات المتحدة وألمانيا
، ألقت السلطات القبض أيضًا على مديريه الذين يقعون في بلدان مثل المملكة المتحدة وكرواتيا وكندا وصربيا. وقد ترأس التحقيق الشرطة الهولندية والإنجليزية ، وكان هؤلاء هم الذين تمكنوا من تحديد موقع المسؤولين.
 في هذه الغارة أيضا من Europol ، تمكّنوا من الوصول إلى بيانات المستخدمين الأكثر استخدامًا للخدمة ، وتأكيد أنهم اتخذوا إجراءات ضدهم ،  و هؤلاء المستخدمين كانوا موجودين في بلدان مثل إيطاليا وإسبانيا وهولندا وكرواتيا والمملكة المتحدة وأستراليا وكندا وهونغ كونغ.
وكان موقع WebStresser قد نجح في أن يصبح أكبر مقاول لهجمات DDoS في العالم على الرغم من إطلاقه حديثا . لقد افتتح في عام 2015 ، وعلى الرغم من أنها كانت خدمة صغيرة في البداية ، إلا أنها أصبحت تكبر شيئا فشيئا . لدرجة أنها قدمت العديد من الخدمات مثل القدرة على إطلاق هجمات DDoS من الهاتف المحمول.
من بين الأخطاء التي أدت إلى إلقاء القبض على مؤسسي هذه الخدمة ، هو أن موقع WebStresser أفاد على الفيسبوك بسقوط خدماتهم أو التوقف عن أداء الصيانة المجدولة لها ، وعلى الرغم من اختفاء أكبر بوابة هجوم DDoS على الشبكة ، فإن هذا لا يعني أن DDoS ستنتهي. لا تزال هناك العديد من الخدمات التي تنفذ هذا النوع من الهجوم .
إقرأ أيضا :ضع رابط أي موقع على هذا البرنامج الخطير وبضغطة واحدة ستتمكن من تعطيله بشكل كامل عبر الهجوم عليه
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود