إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

ستيفن هوكينغ هو عالم فيزياء نظرية انجليزي، عرف باسهاماته العلمية الكبيرة، لكنه اشتهر بقصة كفاحه مع المرض المميت الذي أصيب به، حيث انه اصيب بربيع قصور العضلات في ربيع شبابه الشئ الذي جعله مقعدا طول حياته يتنقل بكرسي متحرك، كما اصيب بعد ذلك بالتهاب سرطاني في الحنجزة أفقده القدرة على الكلام و التحدث، فقد سبق لك عزيزي القارئ انك شاهدت احدة صوره و هو جالس في كرسي متحرك أمام شاشة موجهة له، في هذا المقال سنتعرف على التقنية المتطورة التي صممها مهندسو شركة Intel و التي مكنت هوكينغ من الكلام و التواصل، بل و وحتى اصدار الأبحاث العلمية و كتابة الكتب التي تصدرت أكثر المبيعات في العالم !
شجعت شهرة هوكينغ خيرة العقول العلمية في العالم للتعاون معه على حل المشكلات المرتبطة باستخدام تكنولوجيات الاتصال، لأن التواصل باستخدام منظومة الاتصال التزايدي والبديل ما زال بطيئا ويتطلب جهدا من المستخدم، كان هوكينغ يدرك الامتيازات المتاحة له من معدات ودعم اجتماعي لاستخدام هذه التكنولوجيا في الحديث والتواصل مع الآخرين، حيث أنه قابل مؤسس Intel لأول مرة في مؤتمر عام 1997، لاحظ هذا الأخير وجود معالج AMD في حاسوب هوكينج الذي كان يستخدمه للتواصل، وسأله لو كان يفضل حاسوباً حقيقيا بمعالج مطور من Intel. ومنذ ذلك الوقت، تزود هذه الشركة ستيفن هوكينج بحواسب معدلة ومنتجة خصيصا له، تستبدل كل عامين. ليتماشي مع الضعف المتزايد في عضلات هوكينج إلى ان وصل الامر إلى عدم قدرة هوكينج على تحريك خده أو عينيه بنفس السرعة، ولم تعد التقنية المستخدمة في الجهاز قادرة على مواكبة البطء في تلقي الأوامر الصادرة منه، في تلك المرحلة، كانت سرعة كتابته انخفضت إلى كلمة واحدة فقط في الدقيقة، مما جعل الأمر أكثر صعوبة على التواصل من أي وقت مضى.

و تنقسم هذه التقنية الى ثلاثة اجزاء رئيسية، فالاول يتكون من تقنية ادخال معلومات مناسبة بالاعتماد على مستشعر اشعة تحت حمراء مثبتة في نظارته والتي ترصد ادق الحركات لخده، اما الجزء الثاني فيتضمن تكوين الكلمات باستخدام المعلومات الواردة من المستشعر الاشعة تحت الحمراء وهذا الجزء هو برنامج الكتروني عبارة عن برنامج لوحة مفاتيح تظهر على كمبيوتر لوحي مثبت على ذراع الكرسي المتحرك ويعمل من خلال بطارية الكرسي نفسها، فمهمة هذا الأخير انه يقوم بتحريك مؤشر كمؤشر الماوس على لوحة المفاتيح في عملية مسح على مسارات عمودية او افقية على الشاشة، وعندما تصل إلى الكلمة المطلوبة يقوم هوكينج بايقاف المؤشر برعشة خفيفة من خده، كما يمكن اختيار احرف محددة بنفس الطريقة لتشكل كلمات وجمل، كما يمكن ان يتحكم باوامر الويندوز بنفس الطريقة، فهو بهذه الطريقة لا يقوم بكتابة الكلمات و الجمل حرفا حرفا كما يظن الكثيرون،فلقد تم تضمين البرنامج بالعديد من الاوامر الاوتوماتيكية التي تتنبأ بالكلمات او الجمل التي يستخدمها هوكينج باستمرار كما يقوم البرنامج أيضا باظهار الكلمة المطلوبة بعد معرفة اول حرف منها عدا على تصحيح الاخطاء الاملائية وكل الامور التي تسهل الامر وتوفر الوقت، اما الجزء الثالث هو الجزء الاسهل تقريبا وهو المتخصص في النطق لهذا الغرض يستخدم هوكينج مولد الكلمات والتي تنطق الجمل المكتملة بلهجات محددة اختارها هوكينج بنفسه وطلب من الشركة ان تجعل الجهاز يتحدث بها وهي صوته الحقيقة وصوت زوجته وصوت ابنته، كما يسمح له الجهاز بالقيام بالعديد من المهام بالاضافة إلى النطق مثل فحص بريده الالكتروني وتصفح الانترنت واخذ بعض الملاحظات واستخدام السكايب للحديث مع اصدقاؤه.
 وقد خصصت مؤسسة انتل فريق متكامل من المهندسين يعملون فقط من اجل تطوير وتحسين هذا النظام اكثر وتزويده بالعديد من المهام خشية من تدهور صحته اكثر، تسمى هذه التقنية عموما بـنظام Advanced Audio Coding. الفيديو التالي يوضح كيف يتعامل ستيفن مع الجهاز المتطور
 

من المرتقب ان يتم عرض كرسي هوكنغ و المزود بهذه التقنية في المزاد العلني في الأشهر القادمة، لذا لا يسعنا سوى الانتظار لمعرفة من سيتقدم لشرائه.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود