إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

تمكن هاكرز من روسيا من إخترق عدة متاجر أمريكية واستطاعوا الوصول إلي بيانات العملاء واخترق أكثر من 5 ملايين بطاقة مصرفية بعد تنفيذ هجوم إلكتروني استهدف المنظومة الإلكترونية لمتاجر "Lord & Taylor" و"Saks Fifth Avenue" والموجودة في في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي.
ووفقاً لشركة أبحاث أمن الإنترنت التي تتخصص في تتبع البيانات المالية المسروقة. قالت الشركة إنه يبدو أن البيانات سُرقت باستخدام برنامج تم غرسه في أنظمة التسجيل النقدي في المتاجر، وأنه تم سحب أرقام البطاقات حتى الشهر الماضي.
وقالت الشركة في بيان لها "لقد أصبحنا على دراية بقضية أمن البيانات التي تتضمن بيانات بطاقات الدفع الخاصة بالعميل في متاجر ساكس فيفث أفنيو وساكس فايف الخامس ولورد تايلور في أمريكا الشمالية". "لقد حددنا المشكلة ، واتخذنا خطوات لاحتوائها. وبمجرد أن نكون أكثر وضوحًا حول الحقائق ، سنقوم بإخطار عملائنا بسرعة وسوف نقدم خدمات حماية الهوية المجانية المتأثرة ، بما في ذلك مراقبة الائتمان والويب.
ويتوقع الخبراء أن من يقف وراء هذه الهجمات هي مجموعة قراصنة من روسيا تطلق على نفسها اسم"JokerStash"، وقد قامت بعرض بيانات أزيد من 125 ألف بطاقة مصرفية للبيع في الويب المظلم .

وتعد هذه السرقة واحدة من أكبر الجرائم الإلكترونية المعروفة لمتاجر التجزئة وتوضح مدى صعوبة تأمين أنظمة معاملات بطاقات الائتمان على الرغم من الدروس المستفادة من خروقات البيانات الكبيرة الأخرى ، بما في ذلك سرقة 56 مليون بطاقة أرقام من هوم ديبوت في عام 2014
------------
من طرف عيمر مسينيسا
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود