إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

قام  مجموعة من الهاكرز باختراق حساب أحد مديري شركة اليوتيوب يوم أمس تزامنا مع  حادث إطلاق النارعلى مقر اليوتوب ، وقاموا بنشر مجموعة من الأخبار الكاذبة والمضللة بخصوص الحادث وهوية الفتاة التى قامت  بارتكاب هذا الفعل ، حيث حساب مدير منتج اليوتوب على تويتر مصدرا  للعديد من الشائعات التي خرجت عن حادث إطلاق في سان برونو، كاليفورنيا.

و تم الإبلاغ عن الاختراق من قِبل العديد من المراسلين ، وأزال Twitter التغريدات بعد فترة قصيرة من نشرها . أجاب الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي شخصيا قائلا بأن المنصة ستتعامل مع الوضع، ومع ذلك كانت الرسائل القصيرة لا تزال تُنشر بانتظام على حساب  Vadim Lavrusik  ويتم حذفها على الفور من قبل فريق تويتر . ولا يزال غير واضحا كيف تم اختراق الحساب لأول مرة.

من جهة أخرى قام أيضا  الهاكرز بنشر تغريدات تلوم المفكرين السياسيين و الليبراليين ومشاهير وسائل التواصل الاجتماعي، ولكون أن  حساب الذي تم اختراقه يعود ل Vadim Lavursik  كمدير منتج اليوتوب فقد صدق تلك الشائعات  عدد كبير من الناس بشكل مرتفع ، كما زادت من نسبة الفزع ، وهناك أيضا تغريدات  تطلب الإغاثة والمساعدة.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود