إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

أبلغت CNBC موقع الفيسبوك على أن شركة CubeYou قامت بجمع معلومات حول المستخدمين من خلال الاستبيانات في الموقع و أن الشركة صنفت بشكل خاطئ هذه الاستبيانات على أساس أنها كانت بحثًا أكاديميا غير هادف للربح ، ثم قامت بمشاركة معلومات المستخدمين مع متخصصين في التسويق ، وهو وضع شبيه بفضيحة كامبريدج أناليتيكا.
وقد ذكر التقرير، على أن شركة CubeYou كانت تقوم باستخدام العديد من التطبيقات المعتمدة في شبكات التواصل الاجتماعي لكونها تشترط على المستخدمين تسجيل الدخول إليها وإنشاء حسابات عليها باستخدام حسابهم على الفيسبوك وتويتر ، وهو ما تستغله في سرقة و سحب بيانات المستخدمين دون موافقتهم ، كبيانات عن عملهم وحالتهم الاجتماعية ودراستهم ثم عناوينهم وأرقام هواتفهم وغيرها من الأشياء الأخرى.
بعد أن تحصل على هذه البيانات تقوم بربطها بأمثالها من بيانات أخرى تصل إليها  عن طريق مصادر مختلفة ، كشركات جمع المعلومات عن عمليات التسوق في مختلف المتاجر الإلكترونية ، وهو ما يوفر لها عدد ضخم من المعلومات والبيانات المفصلة حول المستخدمين، الشئ الذي  يسهل استهدافهم بالإعلانات.
 وظهرت هذه الأنباء الجديدة  في وسط الجدل القائم حول الفيسبوك واستعداد الرئيس التنفيذي لـلفيسبوك مارك زوكربيرج بالرد يوم الثلاثاء أمام لجنتي التجارة والعدل في مجلس الشيوخ  حول تسريب بيانات 87 مليون مستخدمو الفيسبوك. و مما لا شك فيه أنها واحدة من أكثر اللحظات تعقيدا في مسيرة زوكربيرج المهنية .
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود