إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

تتضمن خطط  شركة SpaceX صناعة صواريخ جديدة ليس فقط للرحلات إلى كواكب أخرى بل أيضًا مدن أخرى على الأرض. حيث لدى Elon Musk في خططه أن نسافر في أحد صواريخه إلى الجانب الآخر من العالم في غضون دقائق ، والآن  تقول شركة  SpaceX أنه سيكون ذلك ممكنا في غضون 10 سنوات أو أقل المقبلة .
وقالت  Gwynne Shotwell ، الرئيسة والمسؤولة التنفيذية الأولى في شركة "سبيس إكس" ، في مؤتمر TED أن الشركة واثقة من أنها لن تكمل فقط تطوير BFR  وهو أكبر وأقوى صاروخ عملاق في العالم في العقد القادم ، ولكن ستبدأ أيضًا في استخدامه للسفر من مدينة لوس أنجلوس إلى شنغهاي  خلال 30 أو 40 دقيقة .
وتأتى هذه التصريحات من الرئيسة والمسؤولة التنفيذية الأولى في شركة "سبيس إكس" بعد إعلان إيلون موسك وهو مؤسس الشركة  في السنة الماضية عن أحدث ترسانة صواريخ من شركته ، والتي ذكر على أنها ستقوم بإحداث ثورة في مجال النقل على الأرض، والفضاء، حيث في الفضاء ستسافر السفينة وتهبط عموديا كالصاروخ الفضائي، أما بخصوص النقل الأرضي، ستنطلق من منصات إطلاق عائمة سترسو خارج المدن الكبرى.
وسوف ينتقل الصاروخ العملاق BFR أيضا بين الموانئ البرية الواقعة على بعد حوالي 5 أو 10 كيلومترات من المدن ، وسيكون أسرع بكثيرمن الطائرات التقليدية. وتؤكد Gwynne Shotwell على أن هذه الرحلات ستكون ممكنة في مدة أقصاها عشر سنوات ، فضلاً عن ضمان وصول BFR إلى المريخ في نفس الوقت ، والذي يتزامن مع هدف Musk لتنفيذ أول مهمة اختبار في عام 2022.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود