إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

كشفت دراسة أمريكية جديدة على أن الأنف يظهر أكبر ب 30% عن شكله الحقيقي في صور السيلفي التي يقوم المستخدمين بالتقاطها ، وهو الأمر الذي يدفع بعدد منهم إلى الرغبة في إجراء عمليات التجميل للأنف وذلك قصد تغيير مظهرهم عند التقاط صورة السيلفي. 
وأضافت نفس الدراسة على أن التقاط صورة قريبة إلى الكاميرا يجعل أجزاء كثيرة  من الجسد تبدو أكبر من حجمها الطبيعي في الواقع ، حيث أكدت الدراسة أن طريقة و وضعية التقاط الناس الصور لأنفسهم هي من تؤثر عن الصورالناتجة عنها.
وقد أظهرت إحدى نتائج البحث قامت بنشرها مجلة JAMA عن جراحة تجميل الوجه أن عملية التقاط الصورالشخصية على مسافة 30 سنتمتراً بين الكاميرة و الوجه يزيد حجم الأنف ويجعله أكبر من شكله الطبيعي بنسبة 30%.
 وقد دفعت ظاهرة السيلفي الناس إلى إجراء عمليات تجميلة بعد مشاهدتهم لصور تشوه ملامح وجوههم خصوصا مظهر الأنف ، وكانت السنة الأولى من انتشار ظاهرة السيلفي قد شهدت خدمة صور غوغل تحميل عليها أكثر من 25 مليار صورة سيلفي على خوادمها ، وحسب استطلاع للرأي قامت بإجراءه الأكاديمية الأمريكية لجراحة الوجه مؤخرا من هذه السنة 2018  فقد أفاد الجراحين على أن نسبة كبيرة من المقبلين على الجراحة التجميلية يرغبون في إجراء عمليات التجميل فقط لتحسين مظهرهم عند التقاط صور السيلفي أو الصور الأخرى التي ينشرونها على مواقع التواصل الاجتماعي.
-------------
محمد رجب
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود