إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

يعتبر الفيزيائي الأيقوني ستيفن هوكينج  واحد من أعظم العقول العلمية في تاريخ العالم وترجع عبقريته  ليس فقط كونه  نابغة في الفيزياء فحسب، ولكن أيضاً لأنه يقدم علمه رغم الإعاقة والشلل الكلي الذي يعاني منه وذلك بسبب المرض  الذي يعاني منه والذي سبب له تصلب جانبي ضموري وهو مرض ضمور معروف باسم مرض "لو غريغ"، والذي يكون مميتًا عادة في غضون بضع سنوات.و تم تشخيص البروفيسور هوكينج ، أحد أرقى العقول العلمية في العالم ، بأنه مصاب بنوع نادر من الأمراض العصبية الحركية في عام 1964 عندما كان  عمر يناهز 22 عامًا ، وتم إعطائه بضع سنوات فقط للعيش فيه.
وأصبح في نهاية المطاف محصوراً في كرسي متحرك ويعتمد على نظام صوتي محوسب للاتصالعلى الرغم من ذلك ، استمر في السفر حول العالم لإلقاء محاضرات وكتابة أوراق علمية حول القوانين الأساسية التي تحكم الكون.
وقد توفي هذا البروفيسو البريطاني بسلام في منزله في كامبريدج في الساعات الأولى من صباح هذا اليوم ، حسبما قالت أسرته وذلك عن عمر يناهز 76 عامًا.
 وفي بيان صدر في وقت مبكر من يوم الأربعاء قال أولاد البروفسور هوكينج لوسي وروبرت وتيم نشعر بحزن عميق لأن والدنا الحبيب توفي اليوم لقد كان عالما عظيما ورجل غير عادي سيعيش عمله وتراثه لسنوات عديدة.
شجاعته ومثابرته مع تألقه وروحه الدعابة ألهمت الناس في جميع أنحاء العالم. قال ذات مرة:" لن يكون هناك الكثير من الكون إذا لم يكن موطنًا للأشخاص الذين تحبهم " سنفتقده إلى الأبد.

وولد البروفسور هوكينج في 8 يناير 1942 في أكسفورد ، وهو الأكبر بين أربعة أطفال ، وأصبح واحدا من أكثر علماء الكون المشهود لهم في العالم.
إقرأ أيضا : حمل وجرب برنامج التحدث الذي يستعمله أذكى رجل في العالم ستيفن هوكينج وحول أفكارك إلى أوامر
-----------
من طرف عيمر مسينيسا
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود