إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

لعلكم تساءلتم يوما ما لماذا نقول حرق قرص مضغوط أو حرق (CD) و لا نقول نسخ أو أي شيء من هذا القبيل. نعم هناك سبب وراء هذا المصطلح الغريب على مجال التقنية. إذا دعونا نكتشف الجواب .
يسمى نسخ البيانات على القرص المضغوط أو (CD)  بإسم "Burn" حيث يقوم الليزر بحرق مادة صبغية على وجه القرص في بعض الأجزاء.
حيث أن البيانات تنسخ على شكل صفر أو واحد (نظام عد ثنائي)، والقرص المضغوط لديه طبقة رقيقة معدنية عاكسه مع طبقة صبغ شفافة أعلاها، يقوم ال CD Writer بحرق الصبغة الشفافة في بعض الأجزاء بإستخدام شعاع ليزر قوي مما يمنع الضوء من الإنعكاس من تلك الأجزاء وهنا تأخذ القيمة "0"، أما الأجزاء العاكسة تأخذ القيمة "1". لذا تسمى هذه العملية بالحرق (Burn).

إذن بما أن الليزر الذي يطلقه قارئ الأقراص على القرص المضغوط يقوم بحرق تلك المادة أو الصبغة الشفافة، فمن الجدير أن نقول حرق و ليس أي مصطلح أخر.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود