إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

لم تمر إلا أيام معدودة على انعقاد اليوم العالمي للأمن المعلوماتي في شبكة الأنترنت والذي تضمن مجموعة من العمليات والدورات التحسيسية والتوعية لمخاطر شبكة الأنترنت التي تنتشر بشكل فظيع بين مستخدمي هذه الشبكة من ابتزازات ، وعمليات اختراق، والإستغلالات الجنسية لمختلف الفئات في المناطق النائية ، والعديد من النشاطات الخطيرة التي تمارس على مدار السنة في شبكة الأنترنت وكيف يمكنك الحد منها، كما أن هذا اليوم العالمي تم اعتمادة كأول مرة في سنة 2004 من طرف المنظمة الأوروبية للتوعية في شبكة الأنترنت.
ومن بين الأشياء المثيرة للجدل التي تم طرحها في هذا المؤتمر هو قائمة الدول الأكثر استعداداً لخوض حروب إلكترونية وذلك بتقييم هذه الدول عبر سلم تدريجي ، حيث تبين من خلاله غياب واضح للدول العربية وظهور دولة واحدة  فقط التي هي سلطنة عمان ،  أما الباقي فأغلبيتهم دول غربية وأسيوية ،  وجاء هذا التصنيف حسب مجموعة من المعايير الأساسية منها البنية التحتية للمجال المعلوماتي في هذه الدول وطرق تلقينه في المعاهد والمدارس العليا بالإضافة إلى المشاركة في مسابقات دولية في هذا المجال.
ومن جهة أخرى انتقدت العديد من المنتديات والجهات المختصة في مجال المعلوماتي هذا الأمر لكون هناك مجموعة من الدول المتطورة في هذا المجال ، إلاّ أنها لا تتوفر على الإمكانيات الخاصة للمشاركة في مسابقة دولية وإلاّ سيمكنها الحصول على مرتبة مهمة في لائحة أكثر الدول استطاعة لخوض حرب إلكترونية.
------------
 الموضوع من طرف محمد بورديم
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود