إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

شبكة الإنترنت مليئة  بالحقائق و الأكاذيب ، وبالأرباح و الخسائر ، وبالإعلانات الصادقة و الكثير من الدعايات الخاطئة ، و نجد ضمن ثروة الشبكة العنكبوتية عددا مهولا من عمليات البحث عن الربح من الإنترنت.
ويفترض أن نكون قد تجاوزنا هذا الموضوع خلال السنوات الماضية ، فالربح من الإنترنت حقيقي لكنه عمل بيزنس تعب ويتطلب جهدا كبيرا  ، فكر و تدبر و تخطيط ثم تنفيذ و ليس قمار أو هطول المال من السماء بلا سبب
، لكن عقولنا الصغيرة للأسف لا تريد أن تضع حدا لهذا النقاش ، وذلك لأن البعض منا لم يعش التجربة والبعض الأخر يعتبر ذلك وهما و خرافة في حين ير ى فريق أخر  أن هناك ربح مادي من هذا المجال و انقسم على نفسه ، قسم يرى الأمر عملا حقيقيا ، و قسم يستغل مهاراته للاحتيال على الناس و استغلال جهل المستخدمين .
لا أعتقد أن هناك من لم يجرب منا من قبل مواقع الربح مقابل قراءة رسائل البريد الإلكترونية و مشاهدة الإعلانات و تركيب الشرائط الإعلانية ، النتيجة في الحقيقة ربحنا 20 ألف دولار،  50 ألف دولار ، صدقني أحيانا من كثر طيبة تلك المواقع ربحت مليون دولار ، لكنها تظل أرقاما في صفحات تعداد الأرباح بتلك المواقع ، و لم أتلقى سنتا كما ادعت تلك المقالات التي ضحكت علي في بداياتي منذ سنوات … تلقيت الكثير من النصب و ضيعت وقتا طويلا في هراء ثم أدركت أن هذا مجرد جنون بعد أن فهمت أكثر آلية عمل تلك المواقع .
 و بالرغم من أننا في سنة 2018 إلا أننا قد نصادف  على مجموعات الفيس بوك زخما من الإعلانات التي ينشرها المستخدمين همهم الوحيد أن تسجل عن طريقهم لربح بضعة السنتات أو الدولارات ،و في الأخير عادة ما يكتشفون أنها مواقع نصب و احتيال و هذا بعد أن روجوا لقصة الكسب منه جيدا .

وتجد عناوين كاذبة مثل : "يمكنك بسهولة أن تكسب 1000 دولار في الشهر مع هذه الطريقة أو الموقع " "الآن بعد شراءك لهذا الكورس يمكنك بالفعل جني 3000 دولار كل يوم" و ادعاءات أخرى لا تعد و لا تحصى وهي مجرد عبارات إعلانية ، يصنعونها  لك من كأس ماء نهر فائض. هذه هي لعنة المبالغة و التي تولد لنا المزيد ممن يقتنعون فعلا بأن الربح من الإنترنت عالم النصب و الكذب رغم أن العمل الحر و التسويق الإلكتروني و الاستثمار في المشاريع الناشئة و البيع أونلاين كلها طرق مشروعة و مربحة لكنها تحتاج لوقت طويل و جهد كبير و تفكير و أيام طويلة من العمل ...
و وسط الملايين من الإعلانات و المقالات التي تعلمك الربح ، هناك الكثير منها مجرد نصب و إحتيال و كذب و تضييع للوقت هذه هي الحقيقة يا ابن عمي .
نحن الآن أصبحنا نرى على مواقع للخدمات المصغرة بعض الخدمات المصغرة التي يقول فيها صاحبها بالحرف الواحد : سأعطيك طريقة لتكون مليونيرا من الإنترنت بسعر 5 دولارات أو سأعطيك موقع أربح منه 24787 دولار شهريا فقط بسعر 10 دولار
كيف نصيب علي في مبلغ 600 دولار وذهب تعبي في مهب الريح
قبل بعض سنوات من الآن قمت بالقيام بالبحث في منصة يوتيوب عن طريقة الربح من
الإنترنت ، وحينها كنت لا أفقه شيء في ذلك المجال ولا أدري هل هو حقيقة أم خيال ، ولكن عند البحث استوقفني أحد العناوين الذي كان يتحدث عن كيفية جني 1000 دولار من خلال الضغط على الإعلانات،  وحينها شعرت بالسعادة وكنت جد متحمس لمعرفة هذا الموقع الأسطوري و الذي يتصدق بالمال ، وبعد مشاهدتي للفيديو لاحظت أن تلك الطريقة  كانت سهلة جدا وكانت في متناول أي شخص ، وحينها قمت بالدخول إلي ذلك الموقع وسجلت حساب فيه وبدأت العمل فيه بشكل يومي وأذكر أنني لم أتغيب يوما عن العمل فيه ، وكنت مجتهد جدا وخاصة أن ذلك الموقع كان يقدم للمستخدمين واحد دولار عن كل إعلان يقومون بالضغط  عليها ، واستمررت في العمل في ذلك الموقع أكثر من شهر ووصلت حتى مبلغ 600 دولار ، وكان الحد الأدنى حينها في ذلك الموقع 1000 دولار ،حتى حان وقت تلك اللحظة أين اكتشفت  نصب ذلك الموقع بالصدفة ، وحينها كان أمر صعب جدا أن تذهب أحلامك هباءا منثورا بسبب جرذان النت ، لذلك أخي حذاري من أن تضيع وقتك في مثل هذه المواقع النصابة والتي تستغل جهل الكثير من المبتدئين وتجعلهم آلة  لكسب أموال كثيرة علي ظهورهم ، وعليك بتخصيص بعض وقتك لتعلم شيء مفيد تكسب من خلاله مثل البرمجة والتسويق الإلكتروني،وبعض المجالات التي سوف تربح منها.
-------------
من طرف عيمر مسينيسا
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود