إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 الأشخاص الذين يهتمون كثيرا بخصوصياتهم عبر الأنترنت يجب أن يقلقون كثيرا ولديهم عذر جديد ليفقدوا الثقة الكاملة بجديد الأجهزة التكنولوجية ومكوناتها ، فقد أظهرت تقاريرجديدة كابلات usb بسيطة يمكنك إخفاء داخلها بعض العناصر كالمايكروفون و GPS بدون أن يعلم المستخدم بذلك .
فوفقا لبعض الصور التي قام بنشرها خبراء الأمن تم إيجاد طرق جديدة لانتهاك خصوصية المستخدمين يصعب التعرف عليها ، حيث قام بعض المصنعين لكايبلات usb باستخدام الهوائيات ورقائق مخبأة بطريقة سرية داخل موصل ال usb.
ويظهر من الصور التي نشرها خبراء الأمن والمرفقة مع هذه التدوينة وجود ملتقط صغير داخل ال usb ويعمل كجهاز GPS يقوم بتعقب المستخدم ومعرفة الأماكن التي يزورها في الوقت الفعلي  . 
 في الطرف الأمامي لكايبل USB وجدوا أيضا مايكروفون صغير يقوم بتسجيل جميع الأصوات حوله ، ويصعب اكتشافه أيضا حتى وإن تم فتح ال USB إذا لم تكن لديك معرفة متقدمة بهذا المجال.
 جدير بالذكر أن هذا النوع من الكابلاتUSB تباع عبر الأنترنت في جميع أنحاء العالم باسم "الأجهزة المضادة للسرقة" وأجهزة الحماية، بما في ذلك بعض بطاقات فتحات  سيم التي تعمل على إرسال للمستخدم رسالة نصية قصيرة مع المكان المحدد لمعرفة أين المعدات المفقودة  ، إلا أن الخبراء الأمنيين مع ذلك قد حذروا على أن هذا النوع من الكايبل USB ييستخدم للتجسس على الناس أنفسهم الذين يريدون حماية أنفسهم عبر تسجيل معلوماتهم والأماكن التي يذهبون إليها والصوت من حولهم.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود