إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

فضيحة جديدة  لشركة آبل الأمر يكية ، بحيث أتهمت بالعنصرية ، وذلك بعد فشل تقنية التعرف على الوجوه"Face ID" في جهاز آيفون X  في التمييز بين المستخدمين الصينيين. 
وأفادت تقارير بأن رجلا من شنغقام  قد أشتري لزوجته هاتف أيفون X من شركة أبل و لكنها صدمت عندما  اكتشفت أن أبنها  المراهق  تمكن من فتح الهاتف عن طريق الوجه  ، وقام الزوج الذي لم يذكر سوى كنيته "ليو"، باتصال هاتفي  لخدمة العملاء لدى شركة آبل حيث قام بالإبلاغ عن المشكلة ، وقال إن "ابني كان يستخدم الهاتف وهو لا يعرف كلمة المرور"، وفقا لما ذكرته محطة تلفزيون "Shandong TV".
وردا علي هذا الاتهام قالت شركة أبل أن هذه الحالة منفردة، و لعل ذلك يرجع إلى الشبه الكبير بين زوجته وابنه، ومع ذلك أفادت التقارير بأن آبل بدأت تحقيقا في ما يتعلق بادعاءات ليو.
وهذا ليس الحادث الأول المبلغ عنه من قبل المستخدمين الصينيين الذين يتمكن بعضهم من فتح هواتف آيفون إكس لمستخدمين آخرين.
وفي الأسبوع الماضي، ذكر تقرير لصحيفة "AsiaOne" أن امرأة من نانجينغ، اكتشفت أن زميلتها كانت قادرة على فتح هاتفها باستخدام تقنية "Face ID"، وعندما اتصلت المرأة التي تدعى "يان"، بخدمة العملاء التابعة لآبل، قال لها ممثل الخدمة إن الأمر "مستحيل"، ومع ذلك، أخذ الثنائي الهاتف إلى متجر آبل لإثبات ما حدث، ووجدوا أنه كان بإمكان زميلتها فتح هاتفها حقا.
وتدعي آبل أن احتمال تمكن شخص عشوائي من فتح جهاز آيفون إكس الخاص بك باستخدام تقنية التعرف على الوجه، هو احتمال لا يتجاوز الواحد في المليون، إلا أن الشركة أصدرت تحذيرات بهذا الشأن في حال كان لديك توأم أو شخص شبيه لك.
وأكدت آبل أنها عملت مع جميع الناس من جميع أنحاء العالم لضمان نجاح المنتج مع الجميع ومع مختلف الأعراق.
وقد اتهم أبل بالعنصرية، وسط تقارير تفيد بأن تقنية مصادقة فاس إد على جهاز أيفون إكسالجديد تفشل في التمييز بين المستخدمين الصينيين.صينيين.
-----------
الموضوع من طرف عيمر مسينيسا
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود