إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

  12 ، أو 16 ، أو حتى 23 ميجا بيكسل ، هذه كاميرات الهواتف الذكية الحالية ، أمَّا أن تكون دقة الكاميرا 40 ميجابيكسل؟!! فهذا أمر لم نشاهده إلا مرة واحدة في هاتف "مايكروسوفت لوميا 1020 ، ولولا أن الحديث صدر عن الصحفي الشهير "ايفان بلاس" لفكرت مرتين قبل كتابة الخبر.
فقد نشر "بلاس" المعروف بمصداقية تسريباته تدوينة على تويتر ، قال فيها إن هاتف Huawei P11 سوف يحتوي على 4 كاميرات ، منها 3 في الخلف ، والأخيرة أمامية, الكاميرا الخلفية بدقة 40 ميجابيكسل ، وبتقنية التقريب الهجين 5 مرَّات ، وهي تقنية تسمح بالتقاط صور عالية الدقة من بعد بؤري أكبر ، ولم يتضح ما إذا كانت كاميرا واحدة تحتوي على مستشعر بدقة 40 ميجابيكسل, أم أن مجموع الكميرات الثلاث يبلغ هذه الدقة ، ويقول "بلاس" أنه شخصيا يميل إلى الرأي الثاني ، لأن التوجه الواضح للشركات الآن هو التركيز على حجم البيكسل بالمايكرو ميتر ، اضافة إلى فتحة العدسة ، وذلك بهدف إظهار تفاصيل أكثر وامتصاص ضوء أكبر لتحسين التصوير الليلي ، وعزل أقوى ، بغض النظر عن أرقام الميجا بيكسل ، ويبدو أن لكل عدسة من الثلاث عمل منفصل كأن تكون العدسة الأولى مصنعة خصيصاً للتصوير الليلي ، والثانية مدعَّمة بتقنية الذكاء الاصطناعي لتعطي الصورة حدَّة أكبر ، وذلك لإظهار الصورة النهائية بتفاصيل أكثر دقة ووضوحاً, وذلك لا يعني أن كل كاميرا سوف تعمل لوحدها ، بل أن كل كاميرا ستقوم بالتركيز على مهمة معينة ثم يتم تجميع الصور الملتقطة بواسطة الكميرات الثلاث ودمجها في صورة نهائية فائقة الدقة والوضوح.
أمَّا الكاميرا الأمامية فستكون بدقة 24 ميجابيكسل ، مع تفاصيل حادة وواضحة, وقال "بلاس" أن الكميرات جميعها ستكون من تطوير شركة "لايكا" الألمانية ، التي أضافة لكاميرات "هواوي" قيمة عالية منذ بدء التعاون بينهما قبل عامين.
يشار إلى أن هناك تسريب آخر يتحدث عن ماسح للوجه في الهاتف على غرار ذلك الموجود في هاتف IPhone X ، ولكن بدقة أقوى بكثير ، لأنها سوف تقرأ ما يزيد عن 300.000 نقطة في الوجه ، أي أكثر بعشرة أضعاف مما تقرأه نفس التقنية في هاتف آبل الأخير.

------------
حرَّر الخبر: عبيدة طه.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود