إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

في واقعة لن تُصدق قام زوج أسترالي بتجربة البحث عن اسم زوجته الأمريكية عبر محرك البحث "Google- جوجل" بدافع الفضول، إلا أنه اكتشف مفاجأة كارثية لم يكن يتوقعها يوما ما إطلاقاً، وكانت هذه المفاجأة هي أن زوجته "قاتلة مهووسة"قتلت الكثير من الأبرياء.
ولقد تداولت الخبر عدة مواقع عالمية بحيث صرحت هذه المصادر أن الزوج "Andrew Murray- أندرو موراي"، والذي يعمل كطباخ في بلدة "Katoomba- كاتومبا" الأسترالية،  قد تعرف مؤخرا على "Brooke Lynn Crews- بروك لين كروز" عبر الإنترنت واتفقا على الزواج، وانتقلت هي إلى أستراليا في عام 2012
، لكنه انتبه إلى أنها مهووسة بعلم الجريمة وقصص القتلة المتسلسلين ، فضلاً عن أن تصرفاتها كانت غريبة ، مما أدى إلى انتهاء علاقتهما ، إلا أنه بعد أن قامت بالمغادرة إلي  الولايات المتحدة الأمريكية ، اكتشف أنها مرتبطة  بعدة جرائم ، حينها  سارع وقام بإبلاغ السلطات الأسترالية والأمريكية عنها ، وذلك بعدما قامت أيضا بتزوير أوراقها الثبوتية ، وفقاً لما أورد موقع "إرم نيوز" في تقرير له.
وحسب التقارير المتحصل عليها
أن زوجته "كروز"  تم إتهامها بعدة جرائم  لعل أبرزها جريمة قتل جارتها الحامل واختطاف طفلها ؛ وكان ردها على التهم الموجهة إليها هو أنها "غير مذنبة ".
ومن جانبه كشف "موراي" عن أن علاقته بهذه السيدة قد انهارت بعدما بدأ يكتشف تدريجياً أنها كذبت بشأن ماضيها، بما في ذلك أنها تزوجت من قبل فضلاً عن أنها أم، لكن الأمور ساءت كثيراً عندما بدأت في تهديده.
وتابع موضحاً أنها كانت مهتمة جداً بالجرائم ، وقد درست علم النفس والتمريض، وكذلك كانت دائماً ما تقرأ كتباً تتحدث عن القتلة المتسلسلين والجرائم.
وذكر "موراي" أن "كروز" قد أخبرته بأنها أجهضت طفلها في عام 2011، وأصبحت غير قادرة على الإنجاب نتيجة ذلك، إلا أنها أصبحت عدوانية أكثر فأكثر مع مرور الوقت
، ومن ثم بدأ "موراي" في البحث في ماضيها، واكتشف أنها كذبت عليه، وتوترت هي كثيراً عندما قام بمواجهتها ، وغضبت وقامت بتهديده برجال الشرطة.
إلى ذلك دفعه الفضول للبحث على "غوغل" وكشف الجرائم المروّعة التي اتُّهمت بها، وقال إن صورة زوجته في واحدة من التقارير الإعلامية أنها لا تبدو كما كانت، كان يبدو عليها الاكتئاب وشعرها أشعث ، وتختلف كثيرًا عن تلك الإنسانة السعيدة الاحتفالية 
، وقال موراي إنه يعتقد الآن أنه كان محظوظًا لثقته بإحساسه المشكك فيها
.
وأوضح أنها لم تظهر أي عنف بدني أو تهديد، ومع ذلك فقد أصبحت تهدده بالشرطة والقتل، مشيرًا إلى أنه لم يتحدث مع أي من أقاربها، وأنها لم تكن على علاقة جيدة مع أسرته.
وفي إحدى مذكراتها القديمة، والتي حصلت عليها مجلة في "فارغو"، كشفت كروز عن ما كانت تفكر فيه بالأيام التي سبقت مجيئها إلى أستراليا، وقالت إنها اعتُقلت فقط لقيامها بمهاجمة زوجها كارل كروز بسكين.
وفي إفادة الزوج بقضية حضانة أطفالهما، قال إنها كثيرًا ما كانت تهرب من مشاكلها واستشهد برحلاتها إلى أستراليا كمثال، ولكنها أنكرت أنها فرت إلى "نيو ساوث ويلز" للتهرب من تهمة الاعتداء.
--------------
الموضوع من طرف عيمر مسينيسا
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود