إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

بعدما تم شن حرب إعلامية على العديد  من العلماء والشركات القائمين على تطوير وصناعة الروبوتات الذكية من طرف العديد من المواقع والأشخاص دوي الخبرة في المجال التقني بعدما ، تم التوصل إلى مجموعة من الإبتكارات في مجال الذكاء الإصطناعي وذلك لجعل الروبوتات تفكر أفضل من الكائن البشري وتصبح مستقلة  عنهم ، هذا بالطبع ما اعتبره العديد من الأشخاص في مختلف بقاع العالم عبارة عن تهديد لحياة الإنسان  وذلك بسبب الوصول إلى مثل هذه الإختراعات ، لكن مؤخراً وللرد على هذه الإنتقادات أعلنت جامعة سنغافورة للتكنولوجيها عن تطوير حشرة روبوت يمكنها إنقاد الحياة العديد من الأشخاص ، كما أن هذا الروبوت العبارة عن مشروع تخرج تم تقديمه للعديد من الشركات للحصول على دعم كامل وتعميم استخدامها في العديد من المناطق التي تستدعي هذا الأمر.
وأكد نفس المصدر أن هذا الروبوت هو عبارة بالأساس عن حشرة صغيرة من فصيلة الخنفساء يتم تركيب عليها إحدى القطع الإلكترونية الذكية ، والتي تساهم في إرشادها والتحكم فيها من طرف الشخص الذي يستعملها ، للبحث عن الأشخاص الناجيين من الكوارث الطبيعية في مختلف أنحاء العالم ، وذلك عبر وصول هذا الروبوت الحشرة إلى بعض الأماكن التي يصعب الوصول إليها من طرف الإنسان ، وهذا على سبيل المثال في حالة وقوع درجة عالية من الزلازل أو في حالة الإعصارات المتقدمة.
ومن بين الأشياء الخيالية في هذا المشروع هو أنه يتم المزج بين ما هو طبيعي وما هو اصطناعي، حيث ستتمكن حشرة الخنفساء عبر الرقاقة الذكية التي تحملها من معرفة الأماكن التي يوجد بها الإنسان
، وهكذا يمكنها سلك الطريق فقط عبر بعض المؤشرات مثل صوت الإنسان أو حتى التنفس.
ولكي تفهم أكثر طريقة عمل هذا الروبوت الحشرة أقترح عليك مشاهدة الفيديو الخاص بهذا المشروع
 

كما يمكنك الإطلاع على التقرير الكامل الخاص بهذا المشروع عبر الرابط التالي:
Soft Robotic
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود