إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 ذكرت إحصائيات من شركة مايكروسوفت على أن معدل استخدام نظام التشغيل ويندوز 7  إنخفضت إلى أقل من 50 في المائة  في الشهر الماضي، وهو ما يعتبر  خبرا سعيدا لها بعد محاولاتها المتكررة  لدفع المستخدمين  إلى أحدث نسخة من الويندوز 10 .
وقد تبين من الإحصائيات أن حصة مستخدمي نظام الويندوز 7 في  العالم قد انخفضت طوال شهر نوفمبر الماضي بنسبة 3.5 نقطة مئوية ، حيث لم يبقى سوى 48.8 في المائة من أجهزة الحواسيب التي لا تزال تستعمل نظام الويندوز 7 ،  فيما 36 في المائة تستخدم النسخة الحديثة ويندوز 10،  كما لا يزال 8 في المائة من الحواسيب تستخدم نظام الويندوز xp.
ومن مجموع الأجهزة في العالم هناك 88.4% تعمل بإصدارات مايكروسوفت الويندوز فيما الباقى يتوزع بين نظامي macOS و Linux ، وكانت مايكروسوفت قد حاولت بشتى الطرق دفع المستخدمين  إلى تحديث أجهزته إلى نظام التشغيل الويندوز 10 ، ورغم ذلك فنسبة الإنتشار لا تزال تعتبر قليلة ، في المقابل يعتبر هذا الأمر مصدرا للقلق لأن بعض الأنظمة قامت مايكروسوف بإيقاف عنها الدعم ، الشئ الذي يعرض المستخدمين للخطر .
-------------
 محمد رجب
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود