إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

إذا كنت متصل بالإنترنت عن طريق الراوتر فمن المؤكد أنك تستخدم تقنية الواي فاي ، فهو أصبح يوجد في كل مكان فنحن نبحث عنه دائما أكثر من نبحث عن المال، فمن الممكن أن تذهب إلى مكان معين أو مقهى لا يقوم بتقديم خدمات عالية ، ولكن يوجد به واي فاي مجاني ، وبالتأكيد هذا كافي لأنك في هذه الحالة حصلت على راوتر مجاني، ولكن إذا أردت شراء راوتر فسوف تجد بعض أجهزة الرواتر يوجد بها خاصية تسمح لك ببث الواي فاي في حيز 5 جيجا هرتز 5GHz ولكن ماذا يعني هذا ؟ وهل هذا يعتبر أفضل من 2.4GHz الذي يوجد في أغلب الراوترات الآن، نحن في هذا المقال سوف نشرح لكم كل هذا. 
عزيزي القارئ هل لاحظت أن جميع الأجهزة اللاسلكية والتي تعتمد على موجات الراديو في بيتك تعمل على تردد 2.4GHz ؟ حيث أن هذا يشمل جميع الأجهزة التي تعمل بالبلوتوث في بيتك سواء كانت سماعات البلوتوث أو المأوس الوايرلس وأيضا كل شئ يعمل بتقنية الواي فاي أو الوايرلس سواء كان حاسوبك أو هاتف متصل بالراوتر أو من خلال الواي فاي أو الشاحن اللاسلكي، فتقريبا كل شئ يعمل لاسلكي يعتمد على 2.4 جيجا هرتز.
والسبب وراء هذا هو منظمة United States FCC حيث قامت بتقسيم الطيف الترددي لكي يكون للتردد ترخيص لشيء معين، ولكن تركوا تردد واحد خاص بالصناعة والعلوم والطب وذلك من أجل الإذاعة الخاصة بهم وهو 2.4 جيجا هرتز وبعد ذلك تم تقليد هذا النظام وتم أستخدام هذا التردد في جميع أنحاء العالم وذلك بهدف توحيد أجهزة الراديو وإشاراتها من التعرض إلى تدخلات لاسلكية مزعجة، فلك أن تتخيل أنه يجب عليك تغيير إعدادات هاتفك في كل مرة تقوم بها في السفر إلى دولة أخرى ولكن بفضل هذا النظام القياسي فنحن غير مضطرين على فعل هذا حيث قام بتقسيم الطيف الترددي لكي لا تدخل إشارات الراديو التي تصدر من جميع الأجهزة داخل منزلك في وقت واحد، وذلك لكي تتواصل جميع الخدمات التي تعتمد على إشارات الراديو مع بعض وبدون أي تعارض.
ما السبب وراء إطلاق تردد 5 جيجا هرتز ؟
في عام 2009 تم إصدار نظام لاسلكي قياسي جديد وإطلق عليه IEEE 802.11n وهو يتيح لأجهزة الراوتر أن تستخدم حيز التردد 2.4 جيجا هرتز أو تقوم بإستخدام حيز التردد 5 جيجا هرتز وذلك لكي يتم إرسال إشارات الواي فاي، والسبب في ذلك هو السماح للمستخدمين بإستخدام أجهزة الرواتر أو أنك تملك الكثير من الأجهزة اللاسلكية والتي تعمل بالبلوتوث في منزلك وهي تعمل في حيز التردد 2.4-2.4835GHz فقط.
من الممكن وتحت أي ظرف تضطر إلى العيش في مكان يعتمد على راوتر به حيز 2.4 جيجا هرتز وهو لا يكون مريح في كثير من الأوقات لأن الإتصال بالإنترنت سوف يكون ضعيف جدا في أوقات معينة، وهذه الأوقات هي التي يعمل فيها أغلب الأجهزة اللاسلكية والبلوتوث في منزلك وفي هذه الحالة سوف يكون الحل الأفضل لك هو أن تستخدم حيز تردد جديد وهو 5 جيجا هرتز، وذلك لكي تبتعد عن التداخلات اللاسلكية التي قد تحدث وتتسبب في التأثير على سرعة الإنترنت.
من الأفضل بينهم ؟
الميزة الوحيدة التي توجد في الإتصال 5 جيجا هرتز هو أنك تبعد عن التداخل الذي قد يحدث وسوف تحصل على إنترنت مستقر وسريع، ولكن يجب العلم أن سرعة إتصالك بالإنترنت لن تزيد ولن تحصل على أي سرعة إضافية عند أستخدامك لتردد 5 جيجا هرتز وهذا غير صحيح فلن تحصل على إزعاج وتداخل أقل، ويجب أن تلاحظ أن الترددات العالية تضعف مع الوقت بشكل سريع وهذه طبقا لقوانين الفيزياء.
ولهذا فإذا كنت تعيش في منزل كبير فمن الأفضل أن تستخدم راوتر يدعم 2.4 جيجا هرتز أو أستخدام معيدات  Repeater أما إذا كنت تريد أستخدام تردد 5 جيجا هرتز فهي ضعيفة وتحتاج إلى مسافات قليلة، فمن الممكن أن الشركات المصنعة لأجهزة الراوتر تستطيع أن تجعل الراوتر يستخدم كهرباء أعلى وذلك لكي يستطيع بث إشارات الواي فاي إلى مسافات بعيدة ولكن هذا يتكلف كثيرا ولن يكون إقتصادي لأي مستخدم عادي. 

----------
الموضوع من طرف مالك كبريال
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود