إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

كان مراهق يبلغ من العمر 17 عاما هو وراء اكتشاف أن شركة آبل تقوم بإبطاء هواتفها حيث عرضها لمشكلة كبيرة بعد أن أجبرت المستخدمين لتحديث النظام ، الأمر الذي سينتهي بالشركة إلى دفع مليارات الدولارات في الدعاوي القضائية.
وذكر "تايلر بارني"  وهو طالب في المدرسة الثانوية أنه قام باكتشاف انخفاض أداء المعالج الذي له علاقة ببطاريات الليثيوم  بعد أن لاحظ انخفاض لبطء أداء هاتفه آيفون 6s ، وقال في بيان صحفي له أن الفوضى كانت كبيرة جدا في كل وقت ، والكتابة كانت بطيئة في الهاتف و ضربات المفاتيح تأخد ثواني أكثر.
وأضاف "تايلر بارني" أنه بينما كان ينتظر التحديث الجديد لنظام التشغيل IOS من  شركة آبل ، قام بمحاولة تجربة هاتف شقيقه آيفون 6 ، ورغم  أن الهاتف كان أقدم من هاتفه، إلا أنه كان أسرع بشكل واضح ما جعله يقرر في البحث عن السبب ، ووجد في الأخير اقتراح استبدال البطارية ، وعندما قام بذلك زادت سرعة الهاتف على الفور.
 بعد هذه الحادثة  قام "تايلر بارني" بنشر قصته في موقع reddit تحت إسم المستخدم TeckFire، ما جعل الناس تكتشف فضيحة آبل التي اعترفت بذلك في الأخير بعد أن انتشر منشوره بشكل كبير في كل مكان عبر الأنترنت، والذي فسرته آبل بأنها تقوم بذلك لإطالة عمر البطارية ومنعها من الإغلاق المفاجئ.
------------
 محمد رجب
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود