إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 قال "ساندى باراكيلاس" والذي كان يشغل منصب مدير العمليات بشركة الفايسبوك أن هذه الأخيرة  تجمع كمية كبيرة جدا من البيانات عن المستخدمين ، وقد طالب المسؤولين بالتدخل لتنظيم عمل الشركة حيث ذكر أنها  تعطي أولوية كبيرة لجمع بيانات المستخدمين أكثر من اهتمامها بحمايتهم .
 وأضاف "ساندي" في مقال قامت صحيفة نيويورك تايمز بنشره أن ما شاهده وعاينه داخل شركة الفيسبوك أن همها الكبير هو جمع البيانات عن مستخدميها ، فهي تعرف موقع المستخدمين ، ومن هم أصدقائهم في الواقع واهتماماتهم ، و هل هم في علاقة أم لا، و المواقع الأخرى التي يتصفحونها ويهتمون لها عبر الأنترنت ، وكل هذه البيانات تسمح للمعلنين باستهداف مليار زائر يوميا للفيسبوك بحيث أن الشركة ترى أنه كلما زادت البيانات التي تحصل عليها وتجمعها كلما زادت القيمة التي يعطيها للمعلنين .
ويأتي هذا بعد أشهر قليلة ماضية تعرضت فيها  فايسبوك وغوغل و تويتر لمراقبة سياسية مكثفة عن ما قامت به هذه الشركات بلعبه من دور فيما يخص الحملة التضليلية الروسية لزرع الخلاف السياسي في البلد، خصوصا بعد أن اعترفت الفيسبوك بأنها باعت إعلانات وصلت قيمتها إلى عشرة آلاف دولار لحسابات وهمية  مثيرة للانقسام السياسي في روسيا خلال الحملة الإنتخابية، وكانت قد تعهدت بعد هذه الحادثة باتخاذ إجراءات لعدم تكرار نفس الأمر وجعل سياساتها الإعلانية أكثر شفافية .
--------------
محمد رجب
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود