إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 قام المصورالفوتوغرافي Brendan bari  الذي يعمل أيضا كمحاضر في التصوير الفوتوغرافي والمنتمي إلى مدينةExeter  في بريطانيا بإعادة الحياة إلى حافلة قديمة عبر تحويلها إلى كاميرا تصوير ضخمة جدا لإطفاء طابع الإثارة لعملية التصوير .
وتتميز الكاميرا الحافلة ببطئ في عملية التصوير خلافا للكاميرات الرقمية ، حيث تستغرق دقائق حتى تأخد صورة واحدة ، وعند و التقاط صور من مكان عميق جداً   يكون المصور غير مرئي عند الأشخاص الذين يرغبون في التقاط الصور.
 وقال BARI الذي يبلغ من العمر 36 سنة أن اختفاء المصور عند التقاط الصور يجعل الناس تشعر بالاسترخاء والوعي الذاتي ، وبالتي فالصور ستبدو أكثر طبيعية. و وأضاف BARI أن إقدامه على صناعة كاميرا بطيئة في الوقت الذي يشهد مجال التصوير الفوتوغرافي تطورا كبيرا  يأتي رغبة منه في التنويع في مشاركة التجارب ، خصوصا أن التصوير البطيء  يسمح بإعطاء لحظات للتأمل.
 وكان Brendan bari قد بدأ في صناعة الكاميرات مند أكثر من سنة باستعمال أشياء عشوائية ، فقد استعمل مصابيح كهربائية ، وقنابل الديناميت وغيرها ...
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود