إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

تبادر إلى ذهني هذا الصباح سؤال يتعلق بالسبب الذي يمنعنا من استخدام ال 3G  وال 4G في نفس الوقت على نفس الهاتف ، و هنا أتحدث عن الهواتف التي تحمل شريحتين من شرائح الهاتف  SIM ، وبعد بحث بسيط وجدت أنه  في الواقع يمكنك ذلك بحيث هناك أنواع مختلفة من الهواتف النقالة التي يمكن أن تسمح لك أن تفعل ذلك.
إذا دعونا نتكلم على أنواع هذه الهواتف لكن بمنظور تقني : 
1- مزدوج بطاقة سيم ذو الاستعداد الواحد أو DSS أو Dual SIM Single Standby:
هذه الأجهزة لديها جهاز إرسال واستقبال واحد (استقبال الارسال)
، في هذه الأجهزة يمكن أن يكون لديك شريحة واحدة فقط نشطة في وقت واحد، والبعض الآخر في وضع الاستعداد ، ومعظم الهواتف الرخيصة المزدوجة سيم تنتمي إلى هذه الفئة.
2-مزدوج بطاقة سيم ذو الإزدواج الاحتياطي Dual SIM Dual Standby  أو DSDS :
هذه الأجهزة تحتوي على اثنين من أجهزة الاستقبال وجهاز إرسال واحد
، وبمجرد أن تصبح بطاقة سيم واحدة نشطة فإن الأخرى تكون  في وضع الاستعداد ، وبعبارة أخرى، يمكنك إجراء مكالمة نشطة واحدة في وقت واحد ليس إلا. وهناك الكثير من الهواتف سيم المزدوج الحديثة هي الآن تنتمي إلى هذه الفئة أغلبها الهواتف الذكية  ذات الشريحتين.
3- بطاقتين سيم مزدوجتين و نكتتين في آن واحد Dual SIM Dual Active أو DSDA:
هناك اثنين من أجهزة الإرسال والاستقبال في الجهاز
، كل من بطاقات سيم نشطة في نفس الوقت بحيث كل بطاقة سيم يمكنها  التعامل مع المكالمة بشكل مستقل عن بعضها البعض ، حتى أنه سيكون من الممكن عقد كل من هذه المكالمات في آن واحد بإستعمال هاتف واحد .
بالنسبة للجيل الثالث 3G / 4G الهواتف الذكية
، أولا التكلفة ترتفع بسبب المكونات  الإضافية ، و ثانيا هذا يفضي إلى زيادة استهلاك طاقة البطارية ، و  معظم الناس الذين يشترون الهواتف سيم المزدوجة لا يفهمون DSS أو DSDS ، ويذهبون  لشراء ما هو منخفض التكلفة و مستهلك أقل للبطارية.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود