إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 نصادف في شبكة الأنترنت مجموعة من الأشياء التي اعتدنا على رؤيتها بشكل يومي في هذه الشبكة العنكبوتية والتي من أبرزها الروابط المختصرة التي تتضمن مجموعة من المواقع والروابط الطويلة التي يتم اختصارها عبر مجموعة من الخدمات المجانية والمدفوعة في الأنترنت ، حيث تطرح مجموعة من المنصات الرقمية خدمة اختصار الروابط مع إمكانية الربح عبر هذه الروابط حسب عدد الزوار الذي شاهدوا الإعلانات التي توجد في صفحة الروابط ، ثم مروراً إلى الصفحة المراد زيارتها، لكن في المقابل تطرح بعض الشركات مثل غوغل خدمة اختصار الروابط لكن بدون تعويض الأشخاص الذي يقومون باختصار روابط خاصة بهم وجلب عدد زوار كبير عبر هذه الروابط المختصرة ، ويذكر أنه لحدود الساعة لازال العديد منا لا يفهم المعنى الصحيح لخدمة اختصار الروابط ، وما هي أرباح المنصات الرقمية التي تقدم خدمات اختصار الروابط مقابل الحصول على مبالغ مالية حسب عدد الزوار.
أولاً بداية خدمة الروابط المختصرة كانت في سنة 2002 من طرف شركة tinyurl ، والتي كانت أول شركة رقمية تبتكر خدمة اختصار الروابط في شبكة الأنترنت ، وبعد مرور فترة زمنية من نجاح خدمة شركة tinyurl في اختصار الروابط والتي كانت مطروحة مجانية وبدون مقابل مبالغ مالية ، قررت بعد ذلك مجموعة من الشركات والمواقع الرقمية منافسة شركة tinyurl عبر طرح خدمة اختصار الروابط مقابل الحصول على مكافئات مادية حسب عدد الزوار المستهذفين في كل رابط ،  ومن أبرز الشركات التي حققت نجاحاً كبيراً عبر هذه الخدمة الجديدة والفريدة من نوعها  نجد كل من adf.ly و bitly و mcaf.ee و is.gd والعديد من المواقع الأخرى.
وبعد تحقيق عتبات  نجاحات عالية من طرف المواقع السابقة الذكر
، قررت شركة غوغل هي الأخرى تطوير منصة اختصار الروابط خاصة بها ، والتي تفوقت بشكل كبير على جميع خدمات اختصار الروابط الموجودة في شبكة الأنترنت ، وذلك بسبب استعمالها فقط من طرف الجهات التي  ترمي إلى تقديم محتويات هاذفة وليس هدفها الأول والوحيد هو تحقيق مداخيل مالية فقط ، كما أن خدمة غوغل لإختصار الروابط تقوم بحظر جميع الروابط الإلكترونية التي قد تهدد خصوصية المستخدم في شبكة الأنترنت.
وقد يرى البعض منا أن خدمة اختصار الروابط ليست فقط سوى خدمة ثانوية يمكن الإستغناء عنها بسبب عدم أهميتها
،  لكن لهذه الخدمة مجموعة من المزايا الضرورية في شبكة الأنترنت ، وعلى سبيل المثال اختصار الروابط الكبيرة التي قد تبدوا غير عادية بالنسبة للمستخدمين ، و إستعمال هذه الروابط في رسائل البريد الإلكتروني والمنتديات وسهولة نسخها أو حتى إعادة كتابتها عكس الروابط الأخرى.
ومن بين منصات اختصار الروابط التي أجدها مثالية هي منصة غوغل
، حيث تمكنك من اختصار الروابط بشكل جميل ، كما يجعلك تكسب عدد كبير من المتابعين في حالة إن كنت صانع محتوى ، سواء في موقعك الخاص أو في حسابات مواقع التواصل الإجتماعي ، كما أني أفضل منصة غوغل وذلك لتوفر صفحة خاصة تمكنك من حظر جميع الروابط التي محتواها يتوفر على السبام ، و ستساعدك أيضاً روابط منصة غوغل المختصرة من تحسين ترتيب موقعك في محرك البحث غوغل.
----------------
الموضوع من طرف محمد بورديم
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود