إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 قامت وزارة الأمن في الولايات المتحدة الأمريكية  بوضع نص قانون جديد يرمي إلى السماح بجمع بيانات المستخدمين من المهاجرين في مواقع  التواصل الإجتماعي ، ويشمل ذلك أيضا المنشورات على الفيسبوك وتويتر وغيرها ، وسيدخل هذا القانون حيز التنفيد أن قدمته للسجل الفيدرالي في 18 سبتمبر من هذا الشهر ، وسيؤثر أيضا على حاملي البطاقات الخضراء والمواطنين من أصول مختلفة من المجنسين.

وسيتم تطبيق هذا القانون الجديد في 18 من شهر أكتوبر المقبل ، حيث ستقوم الحكومة الأمريكية بالرفع من مستوى مراقبة نشاطات المهاجرين عبر الأنترنت ،  وجاء هذا التغيير بعد قدوم دونالد ترامب للرآسة ورحيل إدارة الرئيس باراك أوباما. 
وقد كانت نقابة الحريات المدنية ومؤسسة الحدود الإلكترونية قد رفعت دعوى قضائية  ضد وزارة الأمن الداخلي في أمريكا في  13 سبتمبر ،  بعد إقدامها على تفتيش  حواسيب وهواتف ذكية ل11 مسافر دون وجود أوامر قضائية لذلك ، كما تم التبليغ أيضا عن تفتيش لحسابات الفيسبوك الخاصة بالمسافرين ، وأشارت وزارة الخارجية إلى أنها ستقوم بالتحقيق في سجلات وتاريخ وسائل التواصل الإجتماعية  للمهاجرين على مدار 5 سنوات قبل منحهم التأشيرات الأمريكية ، وسيشمل ذلك تفاصيل دقيقة عنهم ، كالأسماء المستعارة التي يستعملونها ، ونتائج البحث الخاصة بهم عبر الأنترنت ،  كما أكد موقع Buzzfeed أن وزارة الأمن الداخلي ستعمل أيضا على جمع البيانات عن كل شخص يتواصل مع أي مهاجر.
------------------
 محمد رجب
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود