إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

طوّر الباحثون في مختبر الذكاء الاصطناعي في فيسبوك روبوتا تعبيريا، وهو رسم متحرك تسيطر عليه خوارزمية ذكية اصطناعية، تم تدريبها على مئات من فيديوهات محادثات سكايب، بحيث يمكن أن تتعلم ومن ثم تقلّد كيف يضبط البشر تعبيراتهم، وفي الاختبارات مرت بنجاح لشبهها الكبير للإنسان.
ولتحسين تعلّمها، قسمت الخوارزمية الوجه الإنساني إلى 68 نقطة رئيسية رصدتها في كل محادثة على سكايب. يُنتج الأشخاص بشكل طبيعي الإيمآت، وحركات العينَين والفم المختلفة لإظهار أنهم منتبهون إلى الشخص الذي يتحدثون إليه، وفي نهاية المطاف تعلم النظام أن يفعل ذلك أيضا.
كان الروبوت التعبيري قادرا على مشاهدة فيديو إنسان يتحدث، واختيار أنسب استجابة وجه في الوقت الحقيقي. إذا كان الشخص يضحك، على سبيل المثال، سيقوم الروبوت بفتح فمه أيضا، أو إمالة رأسه.
يقول Louis-Philippe Morency من جامعة Carnegie Mellon في بيتسبرغ أنه في المستقبل، قد تكون الروبوتات الأكثر تطورا قادرة على الإختيار من بين مجموعة من الشخصيات لتتناسب مع الشخص الذي يتحدثون إليه.
ويقول Goren Gordon من جامعة تل أبيب: "ليست الروبوتات جيدة جدا في إتقان هذه العناصر الدقيقة للتفاعل البشري. نحن نعرف بالفعل أن البشر يفضّلون التحدث مع الروبوتات التي تحاكي تعبيرات أوجههم، ولكن الآن تحاول فيسبوك أن تأخذ محادثات الروبوت إلى مستوى جديد".
سوف يقدم فيسبوك العمل في المؤتمر الدولي للروبوتات والأنظمة الذكية في فانكوفر، كندا، في وقت لاحق من هذا الشهر.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود