إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

لم يسبق لأحد من عشاق مغني البوب الأميركي برونو مارس و كذلك الكندية أفريل لافين التوقع في أن يكون البحث عن اسمهما في الشبكة العنكبوتية سبباً يعرضه للخطر.
حيث نقلت وكالة رويترز وذلك من مصدرعن شركة مكافي والتي هي متخصصة في أمن المعلومات حيث صرحت في أن البحث عن هذين الاسمين في الإنترنت سوف يُعرضان ويقودان المستخدم لمواقع إلكترونية عديدة والتي تكون في الغالب خبيثة.

كما أنه أشارت شركة مكافي في أن هؤلاء المغنين وهم في الترتيب كارلي راي جبسن وزين مالك وسلين ديون هم من ضمن المراكز الخمسة الأولى في القائمة السنوية الخاصة بها، و إن البحث عن أسمائهم في الأنترنت قد  يؤدي بالمعجبين بهم للضغط على روابط عديدة وبالأخص المريبة منها والتي قد تعرضهم بالفعل لبرمجيات خبيثة قادرة على إنهاء حياة الأجهزة الألكترونية الخاصة بالمعجبين.
كذلك أوضحت الشركة أيضاً أن القيام بالبحث عن مجموعة أغاني مجانية لأفريل لافين على سبيل المثال فسوف يعرض الباحث عنها بنسبة لا تقل عن 22% للضغط على أحد روابط المواقع البرمجية الخبيثة.
ومن خلال هذا السياق، قام نائب رئيس شركة مكافي جاري ديفيس والتي هي متخصصة في شؤون التسويق العالمي للمستهلكين حيث قال :"في عالمنا الرقمي اليوم نريد محاولة الحصول على ما هو جديد في الألبومات والفيديوهات والأفلام الناجحة والمشهورة بشكل فوري على أجهزتنا الذكية ولكن يجب على المستهلكين ألا يقومو بالتسرع وأن يدرسوا المخاطر قبل القوع بها".

-------------
الموضوع من طرف شربل كبريال
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود