إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

نينتندو، التي فازت عدة دعاوى براءات الإختراع سابقاً حول نظام ألعاب الفيديو الشهير Wii، وجدت نفسها على الجانب الخاسر في أحدث دعوى.
وقد أمرت هيئة محلّفين في دالاس الشركة بدفع 10 ملايين دولار لشركة iLife Technologies لاستخدامها تكنولوجيا الإستشعار التي تستخدمها تلك الشركة في أجهزة التحكم عن بعد في Wii.

وتقول نينتندو أنها تعتزم استئناف الحكم، و بدأت القضية منذ ما يقرب من أربع سنوات، عندما رفعت iLife دعوى انتهاك براءات الاختراع تُقدّر ب 144 مليون دولار ضد شركة الألعاب. وتقول الشركة أن هذه التكنولوجيا، التي تم إنشاؤها لمنع متلازمة موت الرضّع المفاجئ ومراقبة كبار السن عن السقوط، أُدرِجَت في وحدة التحكم Wiimote واستُخدِمت  للعب التنس، وعاء أو السيطرة على غيرها من ألعاب التحكم في الحركة.
"إليف " هي بالكاد أول شركة تأخذ نينتندو إلى المحكمة بسبب تكنولوجيا Wii. في شهر مارس الماضي، فازت نينتندو قضية ضد UltimatePointer LLC  وقد هزمت مرّتين شركات Technology Properties Limited LLC، Phoenix Digital Solutions LLC وشركة Patriot Scientific Corporation، وكان آخرها في نوفمبر من عام 2015
إلا أنها على الرغم من ذلك لم تفز بجميع المعارك القضائة، . في عام 2014، خسرت نينتندو قضية في المملكة المتحدة، والتي قالت Koninklijke Philips أنها انتهكت براءات الاختراع الخاصة بها.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود