إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 تم الحكم على Michelle Carter وهي مراهقة تبلغ من العمر 20 سنة بالسجن لعامين ونصف بعد أن أرسلت رسالة إلى حبيبها Conrad Roy دعته وحثته فيها على الإقدام على الإنتحار.
وحكم القاضي على Michelle Carter رغم صغر سنها  وقت الحادثة حيث كانت تبلغ من العمر 17  سنة ، حكم عليها  في محكمة الأحداث بمقاطعة "بريستول " بعد أن أقنعت حبيبها  كان الذي يبلغ من العمر  18 عاما عبر رسالة نصية على الهاتف بالعودة إلى سيارته التي قام بملأها بالغاز السام ،  فأصبحت تشاهد لحظات وفاته إلى غاية ما لفظ أنفاسه الأخيرة  من دون أن تقدم له أدنى مساعدة.
 وتواجه Michelle Carter تهمة القتل الغير المتعمد  ، وكانت من بين الرسائل  التي دارت بينهما أن  سألته : هل ستقوم بقتل نفسك اليوم؟ فرد عليها نعم : سأحاول ، ثم سألته مرة أخرى : بأية طريقة ؟ فرد عليها ضاحكا : لا أعرف ... واستمرت الرسائل المتبادلة بينهما على هذا النحو إلى أن قرر في الأخير أن يقدم على الإنتحار ، وقال لها أنه يود لو يمسك بيديها وهو ينتحر..
حدث هذا قبل في صيف عام 2014 ، والآن الفتاة تبلغ من العمر 20 عاما ، وكانت التوقعات بأن تواجه Michelle Carter عقوبة سجنة لمدة 20 عاما لكنه تم الحكم اليوم  عليها بعامين ونصف ، علما أن الشاب المنتحر سبق وأن حاول أيضا القيام بذلك في عام 2012 بعد أن تناول جرعة زائدة من الأدوية وفقا لرواية والدته.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود