إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 وسائل التواصل الاجتماعي، والتفاعل مع الآخرين، والتنشئة الاجتماعية، والضغط في العمل والدراسة، وانعدام الأمن وعوامل أخرى متعددة يمكن أن تؤدي إلى عدم التوازن النفسي والإجهاد. لذلك في تدوينة اليوم ستتعرف على نصائح تتخلص بها من الإجهاد وكيف يمكنك الاستفادة من الإنترنت للمساعدة على مواجهة التوتر.
1- الاسترخاء.
الموقع الأول
الموقع الثاني
يقدم لك هذان الموقعان مجموعة من التأملات الصوتية التي تساعدك على الاسترخاء، فبمجرد الدخول إلى أي منهما ستجد مجموعة من الصوتيات الجميلة مثل صوت المطر في الغابة وصوت بحيرة هادئة وغيرها الكثير، يمكنك قضاء بضع دقائق في الاستماع لهذه الخلفيات الموسيقية وستحصل على راحة البال بالتأكيد.
2-    التمرين البدني.
الموقع الأول
الموقع الثاني
عندما تكون تحت الضغط الشديد فإن أي نوع من النشاط البدني سوف يساعدك، يقدم لك الموقعان السابقان معلومات عامة حول التمارين التي يمكن اتباعها لمساعدة جسمك على التغلب على التوتر وخفض مستواه.
3-    التأمل.
الموقع
يقدم لك هذا الموقع جلسات صوتية للتأمل التي يمكنك الاستماع إليها واختيار ما يعجبك منها، وسوف تساعدك بالتأكيد على الاسترخاء والهدوء.
4- تعرف أكثر على مشاكلك.
الموقع
للتعامل مع أي مشكلة تحتاج أولاً إلى أن تجد جذورها، وفي هذا الشأن يقدم لك هذا الموقع مجموعة كاملة من المقالات حول الإجهاد التي سوف تساعدك على كشف معلومات عامة حول مشاكلك وكيفية التعامل معها والحد منها.
5-    التنفس بشكل صحيح وبعمق.
الموقع
يوفر لك هذا الموقع تقنيات التنفس العميق التي يمكن أن تساعدك على التهدئة والاسترخاء، فستجد فيه تعليمات واضحة جدا خطوة بخطوة لأنواع مختلفة من تقنيات التنفس العميق.
6-  بدء اتباع نظام غذائي صحي.
الموقع
النظام الغذائي الخاص بك يمكن أيضاً أن يخفف من الإجهاد الذي تعانيه، هذا الموقع سوف يعطيك معلومات عن أنواع الطعام والوجبات المختلفة التي يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على صحتك البدنية والنفسية.
7-    شارك مشاكلك مع الآخرين واحصل على دعم.
الموقع
كلما كنت في وضع صعب، سيكون من المريح لك أن تعرف أن هناك العديد من الناس الآخرين الذين يشعرون بنفس الطريقة التي تشعر بها، فهذا الموقع هو الخيار المناسب لك لقراءة قصص الآخرين والتعليق عليها ومشاركتها.
-------------------
الموضوع من طرف عبدالرحمن زكي.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود