إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 تطورت التكنولوجيا كثيرا وتطورت معها الألعاب كذلك حيث أصبحت الألعاب الجديدة تدعم الواقع الإفتراضي وأصبحت المعالجات المتوفرة في الأسواق حاليا عاجزة عن تشغيل هذه الألعاب لذا أطلقت شركة إنتل العملاقة جيل جديد من المعالجات الذي سيسمح للغيمرز بتشغيل ألعاب الواقع الإفتراضي بسلاسة.
الجيل الجديد من المعالجات سيحمل رقم ثمانية وهو جيل متطور كثيرا عن الأجيال السابقة ، حيث حسب تقرير شركة إنتل فالمعالجات الجديدة تعطي أداء أفضل ب40% من معالجات الجيل السابع ، وبالنسبة للتعديل على  الصور فالمعالجات الجديدة أسرع من معاجات  الجيل السابع ب48% وبالنسبة لتحرير الفيديو المعالجات الجديدة أسرع ب 15% من الجيل السابع ، ومن ناحية تشغيل محتوى الفيديو هذه المعالجات قادرة على تشغيل الفيديوهات والألعاب بجودة 4k ، إلى جانب القدرة على تشغيل ألعاب وتطبيقات الواقع الإفتراضي والمعزز بسلاسة وسهولة (المزيد من التفاصيل في الصورة أسفله) .
المعالجات الجديدة إقتصادية بشكل كبير فهي لا تستهلك الكثير من الطاقة وحجمها صغير حيث يمكنها التوافق حتى مع الحواسيب النحيفة ، وسيتم إطلاقها إبتداء من الشهر القادم ، وسوف تتضمن 145 نوع مختلف من معالجات core i5 و core i7 ، وبالنسبة لسعرها لم تذكر الشركة أي شيء بخصوص الأمر.   
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود