إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 عقِب بضعة أشهر من الدراما، حُكم على وريث سامسونج لي جاي يونغ بالسجن خمس سنوات بتهمة الفساد.
ويأتي هذا القرار بعد اعتقال رئيس شركة سامسونج في فبراير الماضي بسبب الرشوة والاختلاس وإخفاء الممتلكات في الخارج. وقد صدر الحكم أمس فى محكمة فى كوريا الجنوبية، وفقا لما ذكرته هيئة الاذاعة البريطانية BBC.

وعلى الرغم من إنكاره لكل التهم، كان لي يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 12 عاما لتقديمه تبرعات وصلت إلى 36 مليون دولار للمنظمات غير الربحية التي يديرها تشوي سون سيل، وهو قريب من الرئيسة السابقة المخلوعة بارك جيون هاي, والذي حُكم عليه بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الفساد ومشاركته في الرشوة في وقت سابق من يونيو الماضي.
وفي المقابل، تلقى رئيس سامسونج دعما سياسيا الذي كان من شأنه أن يساعده على زيادة سيطرته على مجموعة سامسونج.
وقد تولى الوريث البالغ من العمر 49 عاما منصب رئيس شركة سامسونج في عام 2014، بعد أن عانى والده لي كون هي من نوبة قلبية.
ومن بين الأمور التي يجب الإشارة إليها هو أن القرار لم يكن نهائيا حتى وإن كان رسميا. وقد أشار فريق لي القانوني بالفعل إلى أنهم يستعدون للطعن في الحكم في مرحلة أعلى. وقال المحامي سونغ وو تشيو لصحيفة Reuters: "نحن واثقون من أن الحكم سيتم نقضه".
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود