إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

تعاونت فيسبوك اليوم مع مايكروسوفت وتويتر ويوتيوب للإعلان عن منتدى الإنترنت العالمي لمكافحة الإرهاب. ويهدف هذا التحالف إلى القضاء على الإرهاب والمتطرّفين العنيفين من خلال جعل "خدماتهم الاستهلاكية المستضافة معادية للإرهابيين والمتطرفين العنيفين".
وتقول شركة فيسبوك:"إن انتشار الإرهاب والتطرف العنيف مشكلة عالمية ملحة وتحدي حاسم لنا جميعا. نحن نأخذ هذه القضايا على محمل الجد، وقد وضعت كل من شركاتنا سياسات وممارسات الإزالة التي تمكننا من اتخاذ خط صارم ضد الإرهابيين أو المحتوى المتطرف العنيف على الخدمات الاستهلاكية المستضافة لدينا. ونحن نعتقد أنه من خلال العمل معا، وتقاسم أفضل العناصر التكنولوجية والتشغيلية لجهودنا الفردية، يمكن أن يكون لنا تأثير أكبر على تهديد المحتوى الإرهابي على الانترنت".
وقد واجهت كل من الشركات المذكورة مشكلة في المحتوى المتطرفأو الدعاية في الماضي: مايكروسوفت مع المحتوى المستضاف على Azure (ونتائج البحث في Bing)، يوتيوب مع تعليقاتها، والشبكتان الإجتماعيتان فيسبوك و تويتر، اللتان فشلتا في إزالة المحتوى المسيء بسرعة.
ويستند التعاون إلى مبادرات أخرى لها نفس الهدف، مثل منتدى الاتحاد الأوروبي للإنترنت وقاعدة البيانات المشتركة للصناعة، اللذان يهدفان إلى الحد من انتشار المحتوى المتطرف على الإنترنت.
ومن أجل مكافحة الإرهاب عبر الإنترنت، سيركز المنتدى على ثلاثة أفكار مركزية:
أولا: الحلول التكنولوجية:
 باستخدام تقنيات متقدمة للتعلم الآلي، يخطط المنتدى لتصميم وتنفيذ تقنيات جديدة للكشف عن المحتوى وتصنيفه، بالإضافة إلى العمل على تحديد طرق الإبلاغ الصارمة لتحديد أنواع المحتوى التي يجب إزالتها.
ثانيا: البحوث:
يعتزم المنتدى تكليف البحوث لتوجيه القرارات الفنية والسياسية المستقبلية.
ثالثا: تقاسم المعرفة:
إلى جانب تبادل البيانات بين الأطراف المعنية، تخطط المجموعة للعمل مع الحكومة والمجموعات المدنية والأكاديميات والشركات الأخرى لتعزيز أهدافها وتطوير أفضل الممارسات للتعامل مع المحتوى المتطرف.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود