-->

إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

في سابقة من نوعها عرفت مدينة تشولا فيستا في مقاطعة ولاية كاليفورنيا الأمريكية حدث غريب وخطير في نفس الوقت وبالتحديد مدرسة The Sweetwater Union School ، حيث تمت إحالة أحد أساتذة التعليم المتوسط إلى القضاء الأمريكي بسبب بثه لمجموعة من الصور والفيديوهات الإباحية في القسم وأثناء تقديمه لدرس خاص لفائدة تلامذته ، وتدخل في القضية عدد كبير من المسؤولين الكبار كمدير المؤسسة ومجموعة من الأساتذة الدين يشهدون بحسن أخلاق الأستاذ وتفانيه في العمل التعليمي وحتى العمل الجمعوي.
وبدأ هذا المشكل يوم الثلاثاء أثناء حصة هذا الأستاذ حيث قام بتركيب جهاز التابليت اللوحي بجهاز الـ Data Show ، وبعد ذلك قام بفتح مجموعة من الصور والفيديوهات بخاصية البدء التلقائي بدون استعمال الصوت، فكما هو معروف في بعض الأحيان عندما تحاول عرض بحث عبارة عن فيديو قد يستغرق مدة 15 ثانية حتى يتم تشغيله ، نفس الأمر عندما تم تشغيل تلك الصور والفيديوهات من طرف الأستاذ ، لكن الأمر الذي جعل الأستاذ لا يعلم بعرضه لتلك الفيديوهات هو انعدام الصوت في التابليت اللوحي حيث كان منشغلاً باستعمال هاتفه الذكي بينما كان تلامذته منشغلون بمشاهدة الفيديوهات والصور الإباحية ، وبعدما انتهى الأستاذ من استعمال الهاتف تفاجئ بأن تلامذته في حيرة من أمرهم ، و شاهد العرض المقدم والذي هو عبارة عن فيديوهات و صور إباحية قد تهدد مستقبله في أي لحظة ، وفي هذا الوقت بالضبط سارع الأستاذ إلى حذف تلك الفيديوهات وأخبر التلاميذ أن هذه الفيديوهات تم عرضها بشكل عفوي وهي لم تكن موجودة في جهازه اللوحي ، لكن سرعان ما انتشر الخبر عند أباء التلاميذ وقاموا بمجموعة من المظاهرات تجاه المؤسسة التعليمية ، وهذا ما أدى بدوره إلى إحالة الأستاذ إلى القضاء.
وحسب مجموعة من الجرائد الأمريكية تم التأكيد أنه ستتدخل أطر مهمة للدفاع عن حق الأستاذ واعتبار هذا الأمر خطأ لن يتم تكراره بعد الأن.
المصدر
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2019
تصميم و تكويد : بيكود