إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

مع دخولنا عام 2017، بدأ الرئيس المنتخب دونالد ترامب بالتنقّل في الماضي مع اقتراح للحفاظ على المعلومات الحساسة: تخطي أجهزة الكمبيوتر وإرسال الرسائل عبرالإنسان بدلاً من ذلك.
وقال ترامب للصحفيين ليلة رأس السنة في بالم بيتش، فلوريدا:
"كما تعلمون، إذا كانت لديكم أشياء مهمة جدا، قوموا بكتابتها ثم تسلّموها عن طريق البريد، على الطريقة القديمةلأنني سوف أصارحكم : ليس هناك أي كمبيوتر آمن."
بصراحة فإنّ ترامب غير مخطئ تماما في هذا الشأن: لأنه من الصعب توفير الحماية الكاملة للأجهزة المتصلة من القراصنة، كما أظهرت لنا سلسلة الهجمات الطويلة في جميع أنحاء العالم في عام 2016.

 ومع ذلك، فإن فكرة تسليم معلومات سرية بالطريقة القديمة غير معقول، فهذا يعني إشراك المزيد من البشر في هذه العملية التي تفتح مجموعة جديدة كاملة من المخاطر الأمنية ، بالاضافة الى ذلك  فهذا النوع من الرسائل سواء على الورق أو أجهزة التخزين كمفاتيح USB يمكن اعتراضها، نسخها ونقلها إلى الأعداء، ولكن هذا لا يعني أن اقتراح ترامب هو أكثر آمانا من استخدام الأجهزة الإلكترونية.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود