إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

في ظل الضجة الكبيرة التي أحدثتها الإنتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية و التي كان بطلها المرشح الجمهوري دونالد ترامب ،وبعد فوز هذا الأخير أصبح العالم بأكمله يعرف بقصة المنافسة الشرسة التي كانت بين المرشحة هيلاري كلينتون ودونالد ترامب عرفت شبكة الأنترنت موجة كبيرة من السخرية ، وفي المقابل استغلت شركة غوغل بيانات البحث الخاصة بمحركها للدخول في هذه الموجة عن طريق طرح تقرير كامل لجميع البحوث التي تمت بعد فوز المرشح الرئاسي دونالد ترامب وأكدت شركة غوغل أنها بحوث غريبة ولم يسبق أن تم البحث عليها في مختلف فترات الإنتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة الأمريكية.
وطرحت شركة غوغل في حسابها الرسمي Google Trends على شبكة التواصل الإجتماعي تويتر 4 أنواع من سجلات البحث التي حققت رقماً قياسياً في محرك البحث كما طرحت خريطة مفتاحية للمناطق التي قامت بممارسة هذه البحوث.
وفي المقدمة كان هناك إسم الرئيس الحالي دونالد ترامب حيث تم تصنيفه الأكثر بحثاً في يوم 9 نونبر 2016
، ومن بين الأسئلة التي طرحت نجدها في الصورة التالية
وفي المركز الثاني كانت كلمة إسم المرشحة الثانية هيلاري كلينتون حيث كان مؤكد بشكل كبير أن تكون هي الرئيسة الحالية للولايات المتحدة الأمريكية.
وحسب شركة غوغل هذه هي الأسئلة التي احتلت المركز الثاني في محرك البحث

أما في المركز الثالث كان هناك الكلمة المفتاحية Popular Vote والتي تعني الإنتخابات الشعبية، هذا الأمر طرح تساؤلات كثيرة حيث بينت الإحصائيات أن عدد كبير من الشعب الأمريكي لم يكن يعرف الإنتخابات الشعبية الأمريكية.
وأخيراً حسب غوغل تراند حصلت الكلمة المفتاحية " لماذا " والتي استعملها الشعب الأمريكي في عدة سياقات مثال :  لماذا خسرت هيلاري كلينتون، لماذا قام الناس بالتصويت على دونالد ...
------------------------
الموضوع من طرف محمد بورديم
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود