إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

لاشك في الأمر أن تقنية التعرف على الملامح البشرية أصبحت تستعمل بشكل كبير خصوصاً في المجالات الأمنية وذلك بسبب تزايد الأعمال التخريبية والإرهابية ، فكما يعلم الجميع أن مثل هذه التقنية تستخدم غالباً في المطارات أو المناطق الحساسة وذلك رغبة للتعرف على مجموع من الناس الجدد في هذا المكان لحمايته من أي نشاط غير شرعي ، لكن في المقابل هناك عدة مجالات غير معروفة ولم تسمع بها من قبل يتم استخدام فيها تقنية التعرف على الملامح البشرية لكن بشكل مختلف دعونا نتعرف عليها في هذه التدوينة الجديدة .
التعرف على المتورطين في الجرائم الإلكترونية
تم استعمال النظام الرقمي لإكتشاف ملامح الوجوه البشرية في سنة 2008 وبالضبط في قضية الجرائم الإلكترونية حيث تم التعرف على أحد الهكرز الخطيرين في إحدى مرائب السيارات الذي كان مزود بنظام التعرف على الملامح البشرية، وبعد التعرف مباشرة على الهكرز تم الإتصال بالشرطة وتم القبض عليه في نفس اليوم.
-------------------------------
نظام تحسيسي في القيادة

أصبح عدد كبير من الشاحنات ذات الوزن الثقيل حالياً تتوفر على النظام الرقمي للتعرف على الملامح البشرية وتكمن وظيفته في تحسيس السائق في حالة النوم أثناء القيادة، وبعد استعمال هذا النظام بينت الإحصائيات أنه تناقصت عدد حوادث السير الخاص بالشاحنات بنسبة 12%.
---------------------------------
منع القاصرين من اقتناء الكحول والسجائر

في عام 2007 وبالضبط في دولة الصين تم استعمال هذا النظام الرقمي من طرف شركة ماستر كارد لكن في مجال جد غريب وهو مجال بيع الكحول والسجائر حيث تم وضع روبوتات في الطريق تقوم ببيع الكحول والسجائر لكن ليس للجميع  ، بل فقط للأشخاص الراشدين والذي يتم التعرف عليهم عن طريق النظام الرقمي لإكتشاف الملامح البشرية داخل هذه الروبوتات.
-------------------------------
البحث عن الأشخاص المفقودين

استطاع المطور الهندي شانشان سينغ من تطوير تطبيق Project Helping Faceless الذي يساعد في العثور على الأطفال المفقودين وذلك عن طريق رفع صورتهم في التطبيق ويتم إرسالها إلى جميع فاكسات مرافق المدينة ويتم نشرها لغرض البحث والتعرف على الطفل المفقود.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود