إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

كثيرة هي الأمور الخاطئة التي نقوم بها أثناء تصفحنا لشبكة الأنترنت والتي بطريقة أو بأخرى يمكن أن تعرضنا لخطر خسارة بياناتنا الشخصية أو اختراق حساباتنا المهمة، ولذلك سنقدم لكم اليوم 7 أمور خاطئة ولا يجب إهمالها وعلينا التوقف عن القيام بها أثناء تصفحنا الشبكة العنكبوتية فتابعوا معنا:

الوثوق بشبكات الوايفاي العامة


لا يمكن إنكار بأن الاتصال عبر تقنية الوايفاي هي الأكثر انتشاراً حالياً عبر العالم وذلك بسبب سهولة توافرها وبساطة العمل عليها، ولكن هذه السهولة ممزوجة بكثير من الخطورة التي لا ننتبه لها وخصوصاً نقاط الوايفاي العامة والمجانية لأنها وسيلة خطرة وتؤدي لكشف بياناتك ومعلوماتك الهامة وتعريضها للاختراق، لذلك يجب أخذ الاحتياطات اللازمة عند محاولتك الاتصال بإحدى هذه النقاط وخاصة إذا كنت تنوي القيام بمعاملات مصرفية أو تبادل معلومات مهمة وسرية تخصك.
-----------------------
كلمات السر البسيطة والسهلة التخمين

 كثيرة هي المواضيع التي ترشد المستخدم وتنصحه باستخدام كلمات سر قوية وغير متوقعة لتأمين حساباته الإلكترونية ومع ذلك تجد هذه النقطة مهملة من قبل الكثير من المستخدمين الذين لا يعطونها الاهتمام الكافي وذلك لأسباب كثيرة أهمها كسل المستخدم وخوفه من نسيان كلمات السر في حال كانت صعبة الأمر الذي سيسبب للمستخدم الكثير من المشاكل في حال النسيان، ولكن يجب عليك الحذر الشديد لطالما أنت قررت أن تكون متواجداً على شبكة الأنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي لأن مسألة خصوصيتك هي مسؤوليتك وحدك ويجب أن تعطيها أولوية كبيرة كي لا تقع في المحظور وتندم على أمر كان من السهل تفاديه.
------------------------
إعادة استعمال نفس كلمة السر أكثر من مرة

 هذه النقطة مرتبطة بالتي قبلها بشكل وثيق وذلك لأن تغيير كلمة المرور بين الفترة والأخرى هو من الأمور الهامة التي يجب القيام بها إذا ما أردت الحفاظ على خصوصيتك من الاختراق، كما يجب عليك عدم استخدام كلمة مرور واحدة لجميع حساباتك على الأنترنت لما في ذلك من خطر كبير في سقوط جميع حساباتك في يد المخترقين إذا ما تم كشف كلمة المرور، الأمر الذي سيجعل كافة بياناتك الخاصة والسرية في يد العابثين وعندها ستكون صيد ثمين بالنسبة لهؤلاء المخترقين، ولا يمكنك في حال حدوث لك إلا لوم نفسك على إهمالك.
----------------------
النقر على الروابط الغير معروفة في رسائل الإيميل

 هذه نصيحة تتكرر كثيراً ولكن ليس من مستجيب لها، حيث ينصح خبراء الأنترنت بعدم النقر على الروابط التي تصل إلى بريدك الإلكتروني بشكل عشوائي ما لم تكن متأكداً بشكل كامل من المرسل وخصوصاً الرسائل التي تصل للإيميل الشخصي لأن الكثير من القوائم البريدية للمواقع تتعرض للاختراق والبيع على صفحات الأنترنت المظلم بأسعار مغرية الأمر الذي يجعل بريدك من ضمن هذه القوائم وقد تصلك رسائل كثيرة تخبرك بأن ربحت جهاز أيفون أو سيارة أو مليون دولار وغيرها من الجوائز المغرية التي يسيل لها اللعاب مرفقة ببعض الأختام والتواقيع المزورة التي ستجعلك متأكداً من أن الرسالة ليست فخ ولكن عليك الحذر لأنها هذه المزاهر كلها خداعة والنقر على الرابط سيضيفك لقائمة طويلة من الضحايا السذج الذين فكروا بنفس الطريقة.
---------------------
لا يوجد ثقة مطلقة ولكن هناك خصوصية

 نحن لا ندعوك لعدم الثقة بمن حولك ولكن نقول بأن الخصوصية تأتي في المقام الأول قبل الثقة وخاصة فيما يتعلق بالأجهزة التقنية التي أصبح من السهل الحصول على البيانات منها، لذلك عليك تامين هاتفك الذكي وحاسوبك بكل أساليب الأمان والحماية كي لا يقع في يد أحد الأشخاص الذين تثق بهم ويخونك ويسرق بياناتك الخاصة، لأنه بياناتك الخاصة تخصك ولا يجب أن تكون في متناول الجميع.
---------------------
معرفة الجميع بمكان تواجدك الآن

 كثيراً ما نفتح حسابنا على الفيسبوك أو تويتر لنتفاجأ بأحد الأصدقاء وقد وضع صورة لتذكرة السفر الخاصة به إلى إحدى الدول الأوربية أو غيرها من مناطق العالم، ولكن هذه الحركة ستجعلك عرضة للسرقة من قبل بعض الأشخاص الذين لهم نوايا سيئة ويعرفونك معرفة شخصية، لذلك عليك أن تكون أكثر انتباه لمثل هذه الأمور بوضع مثل هذا المنشور ذو خصوصية لا يظهر إلا لأشخاص مقربين جداً مثل أفراد العائلة فقط، وإلا كانت الكثير من الأمور السيئة في انتظارك عند عودتك من إجازتك والسبب هو أنت بكل تأكيد.
----------------------
قم بضبط إعداداتك الخاصة بنفسك

 هذه من أهم الخطوات والأشياء التي يجب أخذها بعين الاعتبار، حيث حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى شبكة الأنترنت تتيح لك شخصياً إمكانية التعديل على خيارات الخصوصية، فلا تدع هذه المهمة يقوم بها أحد غيرك وكُن أنت المسيطر فيما ترسله وتستقبله من معلومات وبيانات، كما أنه عليك أن تقوم بزيارة دورية لقائمة إعدادات الخصوصية بين الفترة والأخرى للتأكد من أنك تقوم بمشاركة ما تريده أنت مع الآخرين وليس العكس.
------------------
الموضوع من طرف مالك كبريال
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود